باسيل في أثينا للمشاركة في مؤتمر وزراء الخارجية الأوروبيين والعرب

11 حزيران 2014 | 10:19

المصدر: اثينا- "النهار"

حضر وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل جلسة افتتاح المؤتمر الثالث لوزراء الخارجية الأوروبيين والعرب الذي ينظمه الاتحاد الاوروبي وجامعة الدول العربية في قاعة "زابيون" للاحتفالات في اثينا. ويضم الوفد الرسمي كلاً من السفيرين مدير الشؤون السياسية شربل وهبه وسفير لبنان لدى بلجيكا والمندوب الدائم لدى الاتحاد الاوروبي رامي مرتضى والقائمة بالأعمال للسفارة اللبنانية لدى اليونان رانيا عبدالله ومدير مكتب الوزير رامي عدوان. ويلقي باسيل كلمة لبنان، يحدد فيها قضايا لبنان من القضايا المطروحة.
وكان باسيل التقى العديد من نظرائه وعرض معهم للقضايا المطروحة للنقاش في اجتماع اليوم الوزاري، من بينهم المفوضة العليا للشؤون السياسية والأمنية للاتحاد الاوروبي كاترين آشتون.

ووجهت وزيرة خارجية إيطاليا فيدريكا موغيريني، في مداخلتها، رسالة واضحة الى اللبنانيين تدعوهم فيها "الى انجاز الاستحقاق الدستوري في انتخاب رئيس جديد للجمهورية والتشديد على ضمان سيادة لبنان ووحدته". وركزت على "تقديم مساعدات قوية للبنان الذي يستضيف لاجئين سوريين، وطالبت الاتحاد الاوروبي بالاستمرار في توفير هذه المساعدات". وكررت الدور الذي تلعبه إيطاليا في المؤتمر الدولي لدعم الجيش الذي دعت إيطاليا الى انعقاده في 17 الجاري في رعاية الامم المتحدة. وشجعت الدول على المشاركة في هذا المؤتمر. 

وبعد إلقاء كلمته، صرح باسيل أن الاجتماع شكل مناسبة ليخاطب لبنان شركاءه الأوروبيين في موضوع اللجوء السوري، مشيراً إلى أن الأمر "يهدد كياناً بكامله كالكيان اللبناني"، والمنطقة وأوروبا تحتاجه لما فيه من نموذج للتعايش، وتالياً "يجب الحفاظ على لبنان".
كما أثار قضية الإرهاب التي تواجه بتنمية النماذج النقيضة لها، مثل التعايش والعيش المشترك والإيمان بقيم إنسانية واحدة، و"النموذج اللبناني أقوى رسالة ضد الإرهاب"، وهو بلد يمثل هذا الخليط الحضاري واللغوي والديني، وهو قادر على الاضطلاع بدور في الشراكة الأوروبية-العربية من موقعه "الإنساني" الفريد، وليس الجغرافي فقط.
وحذر من أن الإرهاب يهدد أوروبا لأن المقاتلين في سوريا يعودون إلى بلدانهم.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard