شهادات مفزعة من "ميدان التحرير" لسيدات تعرضن للتحرش ليلة تنصيب السيسي

11 حزيران 2014 | 00:57

لم تكن الصحافية التي تعرضت للتحرش في ميدان التحرير، الوحيدة! فوفق ما اشارت صحيفة "المصري اليوم"، سيدات أخريات كانت ضحية مجموعة من الشباب يوم احتفال تنصيب مرسي. اذ نشرت الصحيفة نص أقوال ضحايا وقائع التحرش فى ميدان التحرير، تضمنت أقوال الضحايا شهادات مخيفة، فيما تقدمت 7 فتيات وسيدات أخريات ببلاغات جديدة للنيابة العامة، أكدن خلالها تعرضهن للتحرش يوم الاحتفال بتنصيب عبد الفتاح السيسي رئيساً للبلاد، الأحد الماضي.

 قالت المجنى عليها الأولى خلال التحقيق إنها "توجهت إلى ميدان التحرير بصحبة ابنتيها إلى الميدان يوم تنصيب الرئيس السيسي للاحتفال مع المواطنين، وأثناء سيرها بصحبة ابنتيها بجوار المنصة الرئيسية التف حولهن عدد من الشباب، وحاولوا اختطاف ابنتيها بالقوة، وفشلت فى حماية نفسها نظراً لكثرة عدد المتحرشين حولها، وطلبت منهم ترك الطفلتين وأخذها هي حرصاً على حياتهما نظراً لصغر سنهما".

وأضافت أن المتهمين قاموا بجذبها بالقوة إلى أحد الشوارع الجانبية بالميدان، ومزقوا ملابسها بالقوة، وخلعوا نقابها وجردوها من ملابسها، واعتدوا عليها بالأسلحة البيضاء، وتحرشوا بكل أنحاء جسدها، حتى تدخل بعض الأشخاص وأنقذوها من المتهمين.

تخبر أخرى انها "توجهت الى ميدان التحرير للاحتفال بتنصيب الرئيس السيسي، وأثناء سيرها بجوار السور الكائن بجوار المنصة الرئيسية التي تذاع عليها الأغاني الوطنية، فوجئت بمجموعة من الشباب يلتفون حولها وأجبروها على التوجه معهم إلى أحد الشوارع الجانبية والتحرش بها، واعتدوا عليها بالسكاكين فى كل أنحاء جسدها، واستمرت فى الصراخ والبكاء حتى وصل بعض ضباط وأفراد القوات المسلحة وتم إنقاذها".

وثالثة تروي انه "أثناء سيرها وصديقاتها طلب منهن بعض الشباب السير فى ممر حتى لا يتم التحرش بهن من قبل بعض الأشخاص المتواجدين بالميدان، فسرن معهم حتى وصلوا إلى أحد الشوارع الجانبية وبعدها التفوا حولهن ومزقوا ملابسهن وتحرشوا بهن دون رحمة أو شفقة، ولكنهن نفين تعرضهن للاغتصاب".

وقالت إحدى الفتيات فى التحقيقات، إن 5 شباب خلعوا ملابسها بالقوة أثناء وجودها أمام المنصة، وتمكنت من الهرب منهم بين الحشود المتواجدة فى الميدان بأعجوبة، بينما قالت أخرى إنها فوجئت بشخص يضع سكين فى ظهرها ويجبرها على السير معها، ثم هرب المتهم بعدما استغاثت بصوت عالٍ.

كيف حصل الاعتداء الذي ظهر في الفيديو؟  

كشفت التحقيقات فى واقعة التحرش بربة منزل وابنتها بميدان التحرير، والتي ظهرت فى أحد فيديو أن  "الجناة تجمعوا حول المجنى عليهما بشكل دائرة، وبدأوا بتجريد الأم البالغة من العمر 42 سنة من ملابسها تماماً، والإمساك بأجزاء حساسة من جسدها حتى وقعت على إناء به ماء مغلى خاص بأحد بائعي الشاي بالميدان فأصيبت بحروق، ورغم ذلك لم يكتف مرتكبو الجريمة بذلك، حتى أحدثوا بها إصابات بالغة في جسدها، ولم يكتفوا بفعلتهم الدنيئة واتجهوا لابنتها لتكرار فعلتهم معها إلا أنهم لم يتمكنوا من ذلك لتدخل بعض المتواجدين فى الميدان". وتبين من التحقيقات أن المتهمين كانوا منظمين أثناء ارتكاب الجرائم، حيث قاموا بعمل دائرة حول الضحايا للتحرش بهن، واستمعت النيابة إلى المتهمين الـ7 والذين أنكروا فى التحقيقات كل الاتهامات المنسوبة إليهم، وأكدوا أنهم توجهوا إلى ميدان التحرير مثل باقي المصريين للاحتفال بتنصيب الرئيس السيسي، ثم فوجئوا بقوات الشرطة تلقى القبض عليهم بتهمة  "التحرش".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard