ما رأيكم برحلة سياحية الى عكار؟

8 حزيران 2014 | 16:21

المصدر: عكار- ميشال حلاق

  • المصدر: عكار- ميشال حلاق

يعلق اللبنانيون امالا كبيرة ازاء موسم الصيف وما ستنتجه الحركة السياحية في حال استمر الاستقرار الامني النسبي على ما هو عليه . ويبدو ان مختلف المناطق اللبنانية منشغلة بالتحضيرات لمهرجانات هذا الموسم خاصة في المناطق التي باتت على موعد تقليدي مع هذه المهرجانات، بعلبك ، بيت الدين، جبيل، اهدن، والبترون وغيرها". ذلك ان الاهتمام الرسمي بهذه المناطق الى جانب المبادرات الفردية اسس لعلاقة وطيدة بين الصيف والاحتفالات اثمرت مساحة تسويقية لهذه المناطق افادت منها كل القطاعات المتصلة بالحركة السياحية بشكل عام كالاسواق والمطاعم والفنادق والمقاهي. وحدها عكار كانت ولا تزال بمنأى عن هذه الحركة السياحية وخارج اطاراللائحة الرسمية والخاصة للترويج السياحي، لا مهرجانات فيها الا ما ندر وعلى نطاق بلدي او قروي ضيق وبمبادرات محض فردية داخلية لا تستقطب زوارا من خارج المنطقة بالقدر الذي تستحقه مواقعها الاثرية والتراثية والطبيعية، وهذا ما تحتاجه عكار لتنشيط دورة الحياة الاقتصادية فيها عبر بوابتها السياحية. اذ ان المؤسسات الرسمية المعنية تبدو غير معنية بما لعكار من موقع ودور ومميزات يمكن الافادة منها وتوظيفها من تنشيط الحركة السياحية بما يعني ايضا تنشيطا لمجمل اقتصاد حياة الناس. وكذلك الامر بالنسبة الى المؤسسات السياحية الخاصة التي لم تعر عكار الاهتمام المفترض على الرغم من انها قادرة على تسويق بعض المواقع الاثرية والتراثية فيها وادراجها على لائحتها السياحية ولفت انظار السياح الداخليين والاجانب الى هذه المنطقة الغنية ببلداتها الجملة: عرقة، اكروم، عكار العتيقة، القموعة، القبيات، منجز، وادي خالد، القليعات وغيرها الكثير.

وبات معروفا ان مجمل هذه المواقع تحتاج عناية المؤسسات الرسمية بالدرجة الاولى لاعادة ترميمها وتأهيلها وتجهيزها بشكل علمي ومدروس تمهيدا لفتح ابوابها امام الزوار، فواقعها الحالي مزر نبتت على جدرانها الاعشاب، وعشش فيها الاهمال على الرغم من انها مواقع عريقة بحضورها في ذاكرة الناس والتاريخ.

مواقع مميّزة

في عكار، تبرز مواقع طبيعية مميزة كالقموعة، وادي جهنم، كرم شباط، شلالات عكار العتيقة وبقرزلا ومشمش. وثمة حاجة كبيرة الى استثمار المياه الساخنة "الكبريتية" في السماقية وانشاء منتجع صحي علاجي اذا توافرت الامكانات اللازمة لذلك . ففي امكان اي سائح في عكار التمتع بممارسة انواع شتى من السياحة : البيئية كالمشي على الدروب الجبلية القديمة، ركوب الدراجات الهوائية، التزلج شتاء. وللسياحة الدينية حصتها حيث هناك العديد من المعابد والكنائس والمساجد القديمة الاثرية . وعكار تحفل بعشرات المواقع الاثرية القديمة والبيوت التراثية في بينو، عيون الغزلان، البرج وبرقايل. رغم كل هذه المقومات التي تملكها عكار بالمفهوم السياحي بقيت غائبة عن دائرة الضوء الرسمي، في ما بقي هامش للاهتمام الاهلي والمدني بالملف السياحي العكاري.

وشجعت جمعية "مدى" بالتعاون مع بعض المؤسسات المانحة "منظمة الاغاثة الدولية ومجموعة الموارد الدولية " وعدد من الناشطين البيئيين والسياحيين على انجاز مشروع "مركز تطوير السياحة في عكار" كمبادرة حيوية الى جانب مساهمات سابقة من العديد من الناشطين في منطقة عكارلتقديم المنطقة سياحيا بالوجه الحضاري اللائق الذي تستحقه وبما يشجع السياح على زيارتها. ويأتي هذا المشروع تلبية لاحتياجات هذه المنطقة الغائبة في شكل شبه تام عن اي اهتمام جدي بالترويج العلمي المدروس لمقوماتها ومميزاتها الطبيعية والسياحية، وهو يندرج ايضا من ضمن برنامج EMLED لتعزيز قدرات البلديات من خلال تطوير الاقتصاد المحلي المموّل من الوكالة الاميركية للتنمية الدولية. وتمّ انتاج وطباعة عدد من المطويات والكتيبات الصغيرة التي تحكي حكاية عكار الجميلة و شكلت بمجملها دليلا يسمح للسائح في عكار التعرف مسبقا الى الاماكن والمواقع الطبيعية والاثرية والتراثية والسياحية كافة في المنطقة، واختيار الوجهة التي يريدها للتجوال. وزوّدت كل مطوية بخريطة مفصلة وبارقام هواتف لاماكن الاستراحات وبيوت الضيافة والمطاعم والفنادق ومحلات بيع المنتجات المحلية والادلاء الممكن الركون اليهم في كل منطقة. بالاضافة الى دليل خاص عن درب الزيتون، هناك دليل بالمواقع الاثرية والسياحية وصور عنها، بالاضافة الى دليل عن الدروب الجبلية لهواة السير في الطبيعة الجبلية، ودليل عكار بالدراجة الهوائية. ويتطلع ناشطون بيئيون واصحاب مؤسسات سياحية الى هذه المبادرة علّها تحقق الاهداف المرجوة منها، على طريق الالف ميل.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard