مصير جلسة إقرار سلسلة الرتب والرواتب معلق على التوافق

8 حزيران 2014 | 11:04

المصدر: "النهار"

الانظار موجهة يوم الثلثاء المقبل الى الجلسة الاشتراعية المخصصة لإقرار سلسلة الرتب والرواتب، على وقع تصعيد هيئة التنسيق النقابية بعدم تصحيح الامتحانات واضرابات في اليوم عينه للضغط من اجل اقرار السلسلة، وتأكيد وزير التربية الياس بو صعب على إجراء الامتحانات في موعدها وفي طريقة غير مسبوقة. وهو اعتبر ان ثمة أولويات بين مطالب الهيئة ومستقبل آلاف التلامذة في لبنان، وناشد الكتل النيابية المشاركة في الجلسة وإقرار السلسلة، لذا يقوم بحركة مكوكية ولقاءات عدة على أمل الوصول الى نتيجة ايجابية قبل جلسة الثلثاء. كما ان اللقاءات والتشاور حاصل منذ يوم أمس بين كل الكتل النيابية لهذه الغاية.

وقال لـ"النهار" أن افكارا جديدة يتم التداول بها لتدوير الزوايا والوصول الى نتائج ايجابية. وعن لقائة مع الرئيس فؤاد السنيورة قال: "توصلنا الى تفاهم يقضي بأن لا ممانعة بالمطلق لموضوع الستّ درجات ولا قبول بالمطلق لكن الأساس هو تأمين الايرادات اللازمة."
لكن هل سيكتمل نصاب جلسة الثلثاء وتحضر كل الكتل النيابية ويتم اقرار السلسلة؟ أم ستطير اجلسة اذا لم تتوافق الكتل السياسية على المشروع خارج المجلس؟ وما موقف المسيحيين من التشريع في ظل عدم وجود رئيس للجمهورية؟
النائب جمال الجراح أكد لـ"النهار" أن ثمة جهوداً تبذل ومساعي ولقاءات واجتماعات تحصل منذ الأمس على أمل الوصول الى نتيجة ايجابية. "فإذا حصل التوافق قبل يوم الثلثاء تحضر كل الكتل النيابية وتنعقد الجلسة، واذا لم يحصل التوافق فلن تقرّ السلسلة". اذاً الجميع في انتظار تبلور صورة اللقاءات والاتصالات التي تحصل.
ويشاطره الرأي النائب آلان عون بقوله ان اللقاءات مستمرة للوصول الى اتفاق ينهي هذا الموضوع، وان الاجواء ايجابية، اذ ان كل الكتل تنسق وتتشاور مع بعضها. وشدد لـ"النهار" ان "تكتل التغيير والاصلاح" سيشارك في الجلسة "نازلين نناقش ونصوّت".
من ناحيته، أكد النائب فادي كرم لـ"النهار" ان 14 آذار تعلق أهمية على التفاهم وعلى اللقاءات التي تحصل في موضوع سلسلة الرتب والرواتب، "كي نقرّها الثلثاء. أصبحنا مستعجلين كقوى 14 آذار وكقوات لبنانية ان ننتهي من هذا الموضوع وتكون نتائجه جيده لصالح أصحاب الحقوق وفي الوقت عينه لصالح الدولة وعدم تأثيره على ميزانية الدولة. لكننا لا نريد ان نترك للفريق الآخر ان يستخدم السلسلة كسوق عكاظ وان تتحول الجلسة مناورات ومزايدات عندها تصير الجلسة"، مؤكداً على ايجابية الاتصالات والنتائج كلما تقدّمت الساعات.
أما عن موقف المسيحيين من التشريع في ظل عدم وجود رئيس للجمهورية، فأكد عون ان هذا التشريع ليس عادياً بل استثنائي، "اذ ان ثمة مشكلة اجتماعية ومطالب تخص المواطن في الدرجة الاولى لذا أصبحت السلسلة أولوية". وصفة الاستثناء والضرورة القصوى شدد عليها كرم، معتبراً "أننا أكدنا مراراً ان التشريع لا يحصل بغياب رئيس الجمهورية، لكن في هذه الحال ثمة أمراً اسمه الضرورة القصوى للمحافظة على السلم الاهلي والسلم الاجتماعي والسلسلة على رأس هذه اللائحة، لذا عندما يحصل التوافق وتصبح جاهزة سننزل الى المجلس لإقرارها بصفة الضرورة القصوى". حتى الجراح اعتبرها استثناء بقوله "ان المسيحيين اعتبروا السلسلة استثنائية وضرورية وهم يميزون ما بين التشريع العادي والاستثناء".
اذاً، مصير جلسة الثلثاء معلق على نتائج اللقاءات والتشاورات بين الكتل النيابية كلها، في ظل تغاضي عن جلسة الاثنين المخصصة لانتخاب رئيس للجمهورية.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard