"حماس" تتهم بلغاريا "بالانصياع للضغوط الصهيونية" بعد طرد نوابها

15 شباط 2013 | 15:17

المصدر: ا ف ب

  • المصدر: ا ف ب

دانت حكومة "حماس" التي تسيطر على قطاع غزة الجمعة طرد ثلاثة من نوابها من بلغاريا حيث كانوا يقومون بزيارة غير مسبوقة لهذا البلد، معتبرة انه "انصياع للضغوط الصهيونية".

وقالت حكومة "حماس" في بيان للمتحدث باسمها طاهر النونو انها "تعبر عن احتجاجها لدى الحكومة البلغارية جراء قيام عناصر امنها باقتحام مقر اقامة الوفد البرلماني الفلسطيني وترحيلهم".

واضاف البيان "ندين هذا التصرف الذي يعكس حجم الانصياع للضغوط الصهيونية".

ويزور النواب الثلاثة صوفيا بدعوة من "مركز دراسات الشرق الاوسط" لحضور مؤتمر حول الشرق الاوسط. ويدير المركز بلغاري من اصل فلسطيني يدعى محمد ابو عاصي.

وقال ابو عاصي ان "عناصر من اجهزة الامن البلغارية دخلوا صباح الجمعة الى غرف الفنادق التي نزل فيها النواب الثلاثة ونقلوهم الى المطار".

واوضح ان النواب الثلاثة في المجلس التشريعي الفلسطيني "غادروا صوفيا باتجاه اسطنبول عند الساعة 10,00". ويتألف الوفد البرلماني من نواب حماس الثلاثة صلاح البردويل ومشير المصري واسماعيل الاشقر.

ولا يقيم الاتحاد الاوروبي اي شكل من اشكال العلاقات الرسمية مع حركة "حماس" او حكومتها المقالة التي تحكم قطاع غزة منذ منتصف 2007.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard