الوضع في شرق أوكرانيا... في تدهور مستمر

3 حزيران 2014 | 17:53

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

اكد الرئيس الاوكراني الموقت اولكسندر تورتشينوف مقتل "العديد" من الانفصاليين بالقرب من مدينة سيفيرودونتسك في منطقة لوغانسك حيث وقعت معارك عنيفة أمس.
وفي لوغانسك، اعلن حرس الحدود ان الوضع هادئ لكن المتمردين ما زالوا يحاصرون مقراتهم ما ينذر بهجوم جديد.
وكتب وزير الداخلية الاوكراني ارسين افاكوف على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك" ان "هجوما قويا يجري حاليا حول سلافيانسك"، مؤكدا ان "السكان المسالمين في سلافيانسك وكراماتورسك وكراسني ليمان مدعوون الى تفادي اي مجازفة والحفاظ على ارواحهم بالبقاء في منازلهم وعدم الاقتراب من المواقع التي يكثر فيها الارهابيون".
واوضح ان "تبادلا عنيفا جدا لاطلاق النار" وقع في سيمينيفكا بعد هجوم شنه الانفصاليون بقاذفات صواريخ على دبابات الجيش الاوكراني، مؤكداً ان "القوات الاوكرانية دمرت حواجز اقامها المتمردون".
وفي منطقة لوغانسك المجاورة هاجم مئات الانفصاليين حرس الحدود طوال يوم امس، ما اسفر عن سقوط ثمانية جرحى في صفوف خفر الحدود ومقتل خمسة انفصاليين.
من جهة اخرى، صرحت تايسيا لاريونوفا ان ابنها الصحافي الموالي لروسيا ارتيم لاريونوف (36 عاما) معتقل منذ اكثر من ثلاثة اسابيع بعدما اوقف على حاجز للحرس الوطني الاوكراني في شرق اوكرانيا.
ورفض ناطق باسم الحرس الوطني في منطقة سلافيانسك وكراماتورسك، الادلاء باي تعليق على اعتقال الصحافي المستقل الذي ينشر على مواقع الكترونية موالية لروسيا وعلى يوتيوب باسم "ارتيم77" تسجيلات فيديو حول الوضع في دونيتسك ومناطق القتال في شرق اوكرانيا.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard