مريم المتهمة بالردّة والزنا... الى الحرية

31 نوار 2014 | 21:54

اعلن وكيل وزارة الخارجية السودانية ان مريم ابرهيم اسحق التي حكمت عليها محكمة بالاعدام بتهمة الردة واعتناق المسيحية سيتم اطلاق سراحها خلال ايام. وقال عبد الله الازرق ان "السيدة سيتم اطلاق سراحها خلال ايام وفقا لاجراءات قانونية عبر السلطة القضائية ووزارة العدل".

وكانت مريم قد اتهمت بالزنا بسبب زواجها من مسيحي، وأضيفت لها فيما بعد تهمة "الردة عن الدين". وتم اعتقالها في 17 كانون الثاني، ولا يعترف في السودان بهذا الزواج مما يعني بالنسبة للزوج أن أطفاله لن ينسبوا إليه. وعند اصدار حكم الاعدام، نادى قاضي المحكمة عباس محمد الخليفة على مريم باسمها الاسلامي ابرار الهادي محمد عبد الله، قائلا: "اعطيناك ثلاثة ايام للتوبة لكنك تصرين على عدم العودة الى الاسلام ولذلك حكمنا عليك بالاعدام شنقا حتى الموت".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard