كيف بررت "الداخلية" ما جرى اليوم في اليرزة؟

28 أيار 2014 | 20:08

المصدر: "النهار"

اي مراقب لمواقع التواصل الاجتماعي من "تويتر" و"فايسبوك" كان في استطاعته اليوم ملاحظة حجم الامتعاض الذي سببه التوجه غير المدروس للسوريين الى اليرزة للاقتراع في الانتخابات الرئاسية. فالمواطنون وجهوا للمسؤولين وتحديدا وزارة الداخلية وابلا من التغريدات والتعليقات اللاذعة المرفقة بالصور المتعددة للسوريين الذي افترشوا اوتوستراد اليرزة في انتظار دورهم للاقتراع ما شلّ الحركة وأسر المواطنين لساعات في سياراتهم. وفيما البعض اعتبر ان قلة التنظيم مقصودة من قبل السفارة السورية لاحداث بلبلة في الشارع، اعتبر البعض الآخر انه لا يمكن توقع اعداد السوريين الذين قد يتوجهون الى التصويت، لكنهم شددوا على انه كان يجب تنظيم توافدهم الى السفارة. وزارة الداخلية التي وجهت اليها انتقادات اوضحت لـ"النهار" اسباب ما جرى اليوم.

وقال رئيس شعبة العلاقات العامة في الامن الداخلي الكولونيل جوزيف مسلم لـ"النهار" انه كان من الصعب جدا معرفة اعداد السوريين الذين قد يتوجهون للتصويت. واضاف ان "المقترعين غير لبنانييين ولا نعلم العدد الذي من المتوقع ان يأتي ولا عدد الموالين اوالمعارضين وليس لدينا القدرة على ذلك، والجهات السورية حصرت التصويت في السفارة على اعتبار انها الارض السورية الوحيدة في لبنان، فيما كان عليها ان تقدر العدد المتوقع وتعمل على تنظيمها".

وعن اسباب ازمة السير التي حصلت اليوم ، اوضح ان "جميع المقترعين توجهوا دفعة واحدة وبالالاف والعدد غير قابل للاستيعاب خصوصا وان معظم المقترعين اصطحبوا عائلاتهم معهم ما اسهم اكثر بتفاقم الوضع". واضاف انه "كان من المفترض ان تكون هناك باصات عدة تقل المقترعين من عدد من المراكز الموزعة على المناطق بدءاً من الجمهور والكفاءات وغاليري سمعان والكرنتينا وبعبدا والحازمية وتحديد اكثر من يوم للاقتراع والتوجه على دفعات خلال النهار".

واوضح مسلم ان "الاجراءات الامنية التي اتخذت لحماية المواطنين اللبنانيين والسوريين فاقمت الازمة. فالجيش وضع عددا من الحواجز الثابتة حيث تم تفتيش جميع السيارات بشكل دقيق خصوصا في المناطق القريبة من السفارة حيث سمح بفتح مدخل واحد الى السفارة ومخرج واحد".

وعن تحميل بعض المواطنين "الداخلية" مسؤولية ما جرى، قال: "نحن المؤسسة الاكثر تواصلا مع الرأي العام ووسائل الاعلام ونسهر دائما على ابلاغهم باي تحويلات في الطرق لتسهيل تحركهم من دون اي اعاقة ولو كان لدينا هذه المعلومات لكنا وجهنا المواطنين وتلافينا الازمة التي حصلت اليوم ".

faraj.obaji@annahar.com.lb

twitter:@farajobagi

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard