حماده: البلطجية الأسدية في مشهد مخجل قرب قصر بعبدا المهجور

28 نوار 2014 | 12:45

(الأرشيف).

أكّد النائب مروان حماده أنّه "من المؤسف ان تنتقل البلطجة الاسدية الى قلب لبنان، في مشهد مخجل لما يسمى انتخابات سوريا الجريحة".
وأضاف، في تصريح: "على بعد امتار من قصر بعبدا المهجور، وعلى مسافة قريبة من وزارة الدفاع الموقرة، نظمت المخابرات السورية وحلفاؤها المحليون مسيرات معيبة لشبيحة النظام الفاشي وحاملي صور القاتل، مما يستدعي الملاحظات الآتية:
اولا: ان الامن اللبناني، رغم المظاهر الاخيرة الايجابية، لا يزال منتقصا واسير اعتبارات سياسية ظننا انها اصبحت، بعد العام 2005، من الماضي.
ثانيا: ان دور سفارة النظام السوري تجاوز كل اعتبارات السيادة اللبنانية، وامن النازحين السوريين وحرياتهم، إذ تصرفت بطريقة اسوأ من ايام عنجر والبوريفاج.
ثالثا: ان مشهد اليوم يطرح تساؤلات جدية عن واجبات الدولة في تأمين حرية الحركة للمواطنين اللبنانيين الذين حوصروا على الطرق، ودور دولتنا في منع هذه المظاهر المخابراتية المتجددة". 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard