النروج توقف ثلاثة رجال كانوا يريدون القتال في سوريا

27 نوار 2014 | 14:14

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

اعلنت الاستخبارات الداخلية في النروج توقيف ثلاثة رجال يشتبه بانهم يريدون دعم جماعة متشددة في سوريا او الالتحاق بها.

وقالت، في بيان، ان "هناك اسبابا مقنعة تدعو الى الاعتقاد ان الاشخاص الموقوفين عملا كمقاتلين اجانب لحساب الدولة الاسلامية في العراق والشام".
والرجال الثلاثة نروجيون يقيمون في منطقة اوسلو. ويبلغ احدهم من العمر 29 عاما واصله صومالي، بينما يتحدر الاثنان الآخران ويبلغان من العمر 24 و27 عاما من يوغوسلافيا السابقة، حسب البيان.
واوضح ان كلاً من الرجال الثلاثة اوقف في منزله صباح اليوم "لمنعهم من تقديم اي دعم اضافي للدولة الاسلامية في العراق والشام او الالتحاق بها".
وصرح يان غلينت المسؤول في الاستخبارات لاذاعة ان آر كي "نعتبرهم تهديدا للنروج".
وتقول الاستخبارات الخارجية ان بين اربعين وخمسين رجلا على الاقل مرتبطين بالنروج شاركوا او يشاركون في المعارك ضد نظام الرئيس السوري بشار الاسد.
ويثير هؤلاء الجهاديون قلق السلطات التي تخشى عودتهم الى النروج بعدما تدربوا على القتال وازدادوا تشددا.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard