تأثير المنشطات الرياضية على حياتكم الجنسية

26 أيار 2014 | 12:31

يقبل البعض من الرياضيين ورواد النوادي الرياضية على المنشطات الرياضية بهدف زيادة قدرتهم على التحمل أو بناء كتلتهم العضلية بسرعة أكبر، ولكن المنشطات الرياضية هي أدوية صناعية، تستخدم لرفع الكفاءة البدنية والنفسية للفرد أثناء المباريات الرياضية أو التدريب للحصول على إنجاز رياضي، وهو أمر يعرض المتعاطي إلى اخطار وأعراض جانبية أبرزها:

- القلق والتوتر.
- الأمراض السرطانية.
- تصلب شرايين القلب.
- بروز الصدر أو الثدي عند الرجل.
- تساقط الشعر.
- ظهور حب الشباب.
- ارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم.
- ارتفاع ضغط الدم.
- انفعالات أو تصرفات عنيفة.
ويمكن للضرر أن يشمل قدرات الشباب الجنسية ويظهر كضمور في الخصيتين والإصابة بالعقم. والمعروف أيضاً أن العديد من الرياضيين يقومون بأخذ هرمون "غوانادوتروبين " gonadotropin لتحسين كتلتهم العضلية وتقويتها على الرغم من أن نتائجه غير مثبتة وهو هرمون يفرزه الجسم بشكل طبيعي ليحفز العضلات ويحفز الجسم بشكل عام على النمو أثناء فترة الطفولة وحتى البلوغ. ولكن تناوله بشكل كبير له أضرار جسيمة، منها:
- آلام المفاصل.
- ضعف في العضلات.
- اختلال في تنظيم مستوى الغلوكوز (السكر) في الدم.
- اعتلالات في عضلة القلب.
- ارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard