سليمان "على الأكتاف" في عمشيت...وتحيّة من هولاند

25 نوار 2014 | 10:46

المصدر: وطنية، النهار

  • المصدر: وطنية، النهار

تصوير ميشال حلاق

استقبل المواطنون الرئيس ميشال سليمان لدى وصوله الى دارته في عمشيت، وقد حمل على الاكتاف وسط قرع الاجراس في البلدة ونثر الزهور والارز، ورفعت اللافتات المؤيدة للمواقف التي اطلقها خلال ولايته الرئاسية. وحضر الرئيس نجيب ميقاتي والنائب وليد جنبلاط وحشد من الشخصيات.

ميقاتي

وأكد ميقاتي "ان زيارتنا تعبر عن وفاء للرئيس سليمان على كل الاداء الذي قدمه خلال ولايته وعلى مستوى التعاون الذي كان قائما بيننا. واجبنا ان تكون الزيارة الى مسقط راسه للتاكيد على حبنا ووفائنا، ولاسيما على صعيد المسيرة الوسطية".
واعتبر "ان عيد المقاومة والتحرير له حيزه، ونحن علقنا على هذا الموضوع مرات عدة. فالمقاومة رفعت اسم لبنان والارض العربية الوحيدة التي تحررت من العدو الاسرائيلي كانت بدم الشباب اللبناني". ورأى "ان زيارته الى الرئيس المقبل طويلة بعض الشيء".


جنبلاط

بدوره، قال جنبلاط : "الرئيس سليمان محبوب، انه رئيس استثنائي في ادائه السياسي وهدوئه، ولم يكن فريقا بل كان لكل لبنان. لا بد من الدولة انا مع الدولة ومع اعلان بعبدا".

هولاند

من جهة أخرى أفاد مراسل "النهار" في باريس سمير تويني أن الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند أجرى اتصالاً صباح اليوم بسليمان وحيّا شجاعته والالتزام الذي برهنه لحماية وحدة لبنان وسلامته واستقراره، "فيما ارتدادات الازمة السورية تؤدي الى تدفق اللاجئين السوريين اليه". واشار "الى أهمية احترام حسن سير عمل المؤسسات الدستورية" ودعا الى انتخاب خلف للرئيس سليمان.

وشدد على ان اعلان بعبدا الذي أقرته جميع الأحزاب اللبنانية بمبادرة من سليمان، "ما زال الاطار الضروري للإجماع الوطني". وأخيرا شكره على عمله من اجمل الصداقة الفرنسية - اللبنانية.


وذكر هولاند حسب بيان صدر عن قصر الاليزيه الى الأهمية التي يعلقها على حسن سير عمل المؤسسات وتمنى ، وفقا للدستور ، ان ينتخب المجلس النيابي خلفا لسليمان.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard