شبيح في وسط بيروت

23 نوار 2014 | 13:45

المصدر: خاص - "النهار"

  • المصدر: خاص - "النهار"

في وقت كان فيه المصلون والمارة يمرون قبالة مسجد العمري في وسط بيروت ظهر اليوم، وقف شاب (لم يحلق ذقنه منذ اسابيع ) واخذ يدخن سيجارته امام دراجته. و لم تعرف هويته اذا كانت عسكرية ام مدنية ، وقد منع توجه السيارات الى شارع فوش. ولم يستطع السائقون التمييز ما اذا كان هذا "الشبيح" عنصرأ في قوى الامن الداخلي او من المدنيين المدعومين. وعندما وجه المواطنون اليه السؤال وطلبوا الاستفسار من حضرته، كان يرد عليهم بعنجهية عالية لا ترقى الى قواعد الاخلاق وحسن التعامل مع الناس الذين شكروا الله من اعماق قلوبهم ، عندما مرت مجموعة من الاجانب على مقربة منه وكان من حسن حظهم انهم لا يتقنون العربية ولا يفقهون جمله.

من حق قوى الامن الداخلي القيام بتنظيم السير وقفل الشوارع سواء عند موعد صلاة الجمعة او سواها ، لكن ما لم يستطع المواطنون استيعابه هو وجود هذا " الشبيح" والمهمة التي كان ينفذها.
هذا السؤال موجه الى قيادة شرطة بيروت ومن بعدها الى وزير الداخلية نهاد المشنوق؟ الذي لا يقبل بالطبع بهذه الممارسات الميلشيوية.

وتفاعلت قوى أمن الداخلي مع "النهار" عبر "تويتر" مؤكّدة أن التحقيقات جارية لمعرفة هوية هذا الشخص.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard