تسليم وتسلّم في قيادة القطاع الشرقي في "اليونيفيل"

22 نوار 2014 | 13:44

المصدر: مرجعيون – "النهار"

رعى القائد العام لـ"اليونيفيل" الجنرال باولو سيرّا حفل التسليم والتسلّم في قيادة القطاع الشرقي في اليونيفل والكتيبة الاسبانية 20 في مقرها في قاعدة "ميغيل دي ثربانتس" في ابل السقي حضرته السفيرة الاسبانية في لبنان ميلاغروس هيرناندو وقائد اللواء التاسع في الجيش العميد احمد بدران والمحلق العسكري الاسباني الكولونيل كارلوس بوستو وقائمقام مرجعيون وسام الحايك وحاصبيا وليد الغفير، الى فاعليات دينية وأمنية واجتماعية وحشد من ابناء المنطقة.

بعد رفع الاعلام، عرض سيرا مختلف عناصر الفرق الدولية المشاركة في القطاع الشرقي، وفي اشارة الى انتقال القيادة تسلّم علم الامم المتحدة من قائد القطاع الشرقي المغادر الجنرال فرانسيسكو داكوبا وسلّمه الى خلفه الجنرال اندريس شابا، ثم القى كلمة نوّه فيها بعناصر الكتيبة الاسبانية التي خدمت بتفان المهمة الموكلة اليها، وقال: "ادرك ان مهماتكم كانت صعبة في بعض الاحيان، لكنّكم نفّذتم كلا منها بعدل وصرامة ولم تنسوا ابدا اضافة لمستكم الانسانية. خدمتم بتفان تحت راية الامم المتحدة وحافظتم على التنسيق الوثيق مع الجيش اللبناني الذي هو اساس النجاح في مهمتنا الموكلة الينا بموجب القرار 1701". واضاف: "برهن الجيش الاسباني عن قيمته وثباته مع مرور السنين، ولا شكّ عندي انكم مستعدين لأي حدث تواجهونه. مع انطلاقة فترة خدمة عناصر الكتيبة الجديدة، ادرك ان مشاعركم تتأرجح بين من تركتموه في الديار وأهمية الدور الذي ينتظركم. لكن أؤكّد لكم انّكم لن تكونوا وحدكم اذ ستصبحون جزءا من اسرة الامم المتحدة".
ونوّه داكوبا بالعلاقة التي ربطت الكتيبة بالسكان المحليين: "انتم ايها اللبنانيون احتضنتم جنودنا بسخاء وأظهرتم لهم أفضل ما عندكم من حفاوة استقبال وكرم ضيافة وعاملتموهم برحابة صدر ليصبحوا جزءا من حياتكم، ولا يسعني هنا ان اقول سوى شكرا لبنان".
وتابع: "يتألف اللواء المتعدد الجنسيات في القطاع الشرقي من ما يقارب الـ 3400 جندي حفظ سلام من سبعة بلدان هي الهند واندونيسيا وماليزيا والنيبال والسالفادور وصربيا واسبانيا. وشكّلت هذه المنظومة الكبيرة والمعقّدة تحدّيا جمّا بالنسبة لي، لكنّكم جميعا سهّلتم المهّمة وحوّلتم التحدّي الى متعة".
كما القت هيرناندو كلمة اعربت فيها عن فخر بلادها بما تقوم بها الفرق الاسبانية المتتالية في سبيل خدمة مهمّة السلام في لبنان وخدمة اللبنانيين.
وتسلّم داكوبا وسام الامم المتحدة من سيرّا، كذلك وسام الجمهورية اللبنانية من بدران، وخُتم الاحتفال بعرض عسكري.
اشارة الى ان الكتيبة الاسبانية الحالية تنتمي الى لواء castillejos II وهو وحدة الخيالة الاكبر في الجيش الاسباني، وتخدم للمرة الرابعة في لبنان.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard