مريضات السكري أقل عرضة للبدء أو مواصلة الرضاعة

22 نوار 2014 | 10:26

يحتوي حليب الأم على المغذيات الضرورية التي يكون الرضيع في أمس الحاجة لها، كما وأن الرضاعة الطبيعية تعتبر حالياً من أهم العوامل المساهمة في خفض فرص الإصابة بسرطان الثدي والمبيض كونها مفيدة للأم والطفل على حد سواء.

ولكن كشفت بحوث طبية حديثة أن السيدات المصابات بمرض الكسري قبل أو أثناء الحمل، أقل عرضة للبدء أو مواصلة الرضاعة الطبيعية لأطفالهن حديثي الولادة مقارنة بالسيدات اللواتي لا يعانين من مرض السكري.

من جهة أخرى، كانت البحوث الطبية السابقة قد أشارت إلى أن الرضاعة الطبيعية تساعد في الحد من بعض المخاطر بعد أن تبين أن الأطفال الذين يولدون لسيدات يعانين من مرض السكري أثناء الحمل والمعروف بـ"سكر الحمل"، هم أكثر عرضة لتطوير نقص السكر في الدم فوراً بعد الولادة فضلاً عن مرض السكري النوع الثاني أو السمنة لاحقاً.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard