فرعون يطلق الموسم السياحي البحري: مستعدون لاستقبال السياح والخليجيون سيعودون

10 نوار 2014 | 16:51

المصدر: "الوكالة الوطنية للاعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للاعلام"

أكد وزير السياحة ميشال فرعون أن لبنان مستعد لاستقبال السياح، ويملك طاقات سياحية غير موجودة في دول كثيرة، مؤكدا أن الخليجيين سيعودون إلى لبنان.

وقال فرعون خلال حفل اطلاقه الموسم السياحي البحري في مجمع "بل ازور" في جونيه: "اصبحت قضية الاملاك البحرية معروفة في شكل افضل في مجلس النواب بفضل الحوار الذي جرى في الاسابيع الماضية"، آملا في "ايجاد الحلول المقبولة للدولة ولأصحاب الاملاك البحرية ليس على صعيد المبالغ السنوية انما على صعيد توفير تسوية شاملة تنصفكم كما انصفت بعض المؤسسات التي استفادت من مراسيم خاصة".

ووجه "التحية الى المتخرجين في الانقاذ البحري خصوصا مع حرص المؤسسات البحرية على احترام السلامة العامة، وسلامة الغذاء والاسعار، ونعتبر هذا اليوم مهما جدا مع بدء موسم السياحة البحرية، مع التأكيد على انعدام اي حادثة غرق في المنتجعات السياحية البحرية خلال السنوات الثلاث الماضية، وهذا دليل على وعي اصحاب هذه المنتجعات واهمية الرقابة، ما يضع لبنان في مقدم الدول التي تحترم القوانين"، اضاف: "لكن هذا لا يعني انه يجب ان ننسى ما تعرض له القطاع السياحي خلال السنوات الثلاث الماضية من ازمة كبيرة وتراجع في عدد السياح كان عددهم في العام 2010 اكثر من مليوني زائر فأصبح في العام 2013 حوالي المليون و 300 الف زائر، وهذا يعكس ما يشهده القطاع من تداعيات مؤثرة".

واكد ان "وجود الحكومة والتوافق الامني والتهدئة السياسية عوامل ستؤدي الى عودة الاقتصاد والسياحة، وعندما يتدهور الوضع الامني مترافقا مع التدهور السياسي فهذا يؤدي الى انكماش اقتصادي واحتجاب الرؤية وغياب الاستثمار وصولا الى ارتفاع في البطالة، خصوصا لدى الشباب الذين يهاجرون وينجحون في الخارج. الاهم اليوم تأمين الامن والاستقرار الذي هو مثل الرغيف"، مشدداً على أن  "التوافق الامني موجود ومستمر ليس ليوم او يومين او شهر وشهرين بل ليدوم خصوصا خلال فصل الصيف".

وقال : "نأمل في الاسبوع المقبل الوصول الى اتفاق حول موضوع السلسلة بتأمين حقوق الموظفين والمحافظة على الاستقرار المالي والاجتماعي، في ظل الدعم الداخلي والتغطية الامنية والدعم الخارجي من خلال مؤتمري نيويورك وباريس حيث كانت الرسالة موجهة الى الجميع بضرورة المحافظة على لبنان ورسالته وامنه. وانطلاقا من تأمين الامن واحياء المهرجانات ومنها مهرجانات بعلبك الدولية التي ستعود الى بعلبك وفي ظل المحادثات التي اجريناها في دبي وابو ظبي والمشاركة في معرض السفر والسياحة العربي، شعرنا ان الجميع من الاخوة الخليجيين يرغبون في العودة الى لبنان".

وتابع: "صحيح ان الاستحقاق الرئاسي لم يتم حتى الآن، لكن لا اتوقع حدوث اي مشكلة امنية في ظل ضبط الوضع الامني ووعي الجميع وقناعتهم في العيش تحت سقف الدستور، من هنا اقول اننا نملك اليوم بنية سياحية غير موجودة في كثير من الدول السياحية. نملك طاقات سياحية غير موجودة في دول كثيرة اخرى، وقد اتفقنا في مجلس الوزراء على تخصيص 18 ايار يوما للسياحة نطلق خلاله البرامج الالكترونية التي تظهر كل المناطق اللبنانية والرزم السياحية الجديدة التي تم الاعداد لها عبر فريق الوزارة ومجموعة من الشباب المتطوع في خدمة بلده لانجاح موسم السياحة خلال هذا الصيف".

وختم: "لقد رأينا خلال الايام الماضية حركة سياحية ونحن على استعداد لاستقبال السياح خصوصا مع الغاء اي تعهد من الخليجيين للمجيء الى لبنان في ظل عودة الثقة والطمأنينة، ومثلما كانت هناك مقاطعة خليجية، اليوم هناك نية لعودة السياح الخليجيين الذين يريدون ويحبون المجيء الى لبنان".

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard