حرب وجه كتاب انذار لساعات الى "ألفا" و"تاتش"

8 نوار 2014 | 14:47

المصدر: "الوكالة الوطنية للاعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للاعلام"

استقبل وزير الاتصالات بطرس حرب وفدا من اللجنة الوطنية لخفص تكلفة التخابر الخليوي برئاسة رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال لبنان مارون الخولي في حضور رئيس نقابة العاملين في قطاع الخليوي والاتصالات في لبنان (تجار الخليوي) بول زيتون والمجلس التنفيذي للنقابة الذين بحثوا معه أوضاع القطاع، كما عرضوا أمامه شكواهم من تكاثر انتشار محال بيع الخليوي غير المنظمة ومنها غير المرخصة من سوريين، كما طالبوا بإعادة إحياء اللجنة المشتركة بين نقابتهم والوزارة لتنظيم وتنسيق شؤون القطاع.

وأكد حرب أنه وجّه كتابا ارتدى طابع الإنذار إلى الشركتين المشغلتين للخليوي بسبب تردي نوعية الخدمة وكثرة الشكاوى من المستخدمين. وأصر على تمسكه بهذا الإنذار الذي هو لساعات وليس لأيام.

وأضاف: "عندما توليت مسؤولية الوزارة كان الوضع أفضل وفجأة بدأ يتردى، وهناك واجبات على الشركتين لا تقومان بها، ومنها على سبيل المثال عدم إبلاغي كوزير وعدم إبلاغ هيئة مالكي القطاع بواسطة الرسائل القصيرة SMS عن الأعطال التي تحدث. لذلك نبهت الشركتين أن الأمور لا يمكن أن تستقيم بهذه الطريقة، ولم ألق تجاوبا ولا أعرف لماذا. فلجأت إلى توجيه الإنذار لأن من حق اللبنانيين وكل مستخدمي شبكة الخليوي التمتع بإجراء مكالمات هاتفية بسهولة من دون الإضطرار إلى تكرار الإتصال 3 و 4 مرات للمكالمة الواحدة، ولا سيما أن المواطن يدفع للدولة وللشركتين فاتورة مرتفعة، ويسجل عليه كسر الدقيقة دقيقة، وهذا عيب وسرقة لا تجوز".

كما استقب حرب مسؤولاً من شركة "زين" مشغلة شركة "تاتش".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard