ريال مدريد للعودة الى موقعه الطبيعي قبل مرحلة الحسم

6 أيار 2014 | 11:24

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

يحل ريال مدريد على بلد الوليد المهدد بالهبوط غداً في مباراة مؤجلة من المرحلة الرابعة والثلاثين بعد نهاية اسبوع مجنونة من الدوري الاسباني لكرة القدم فشلت فيها فرق الصدارة الثلاثة بتحقيق اي فوز.

وكان ريال مدريد حامل اللقب 32 مرة اخرها في 2012، في طريقه لخسارة مؤلمة على ارضه امام فالنسيا الثامن الاحد، قبل ان ينقذه البرتغالي كريستيانو رونالدو افضل لاعب في العالم ويسجل هدف التعادل (2-2) في الوقت القاتل بلمحة فنية رائعة، ليعزز رصيده في صدارة ترتيب الهدافين امام غريمه الارجنتيني ليونيل ميسي هداف برشلونة ويسجل هدفه الخمسين هذا الموسم في كل المسابقات.
في المقابل، مني اتلتيكو مدريد المتصدر والباحث عن لقبه الاول منذ 1996 بخسارة اولى مفاجئة بعد 9 انتصارات متتالية، عندما سقط لاعبو المدرب الارجنتيني دييغو سيميوني على ارض ليفانتي العاشر 2-صفر.
أما برشلونة، فاهدر فوزا كان في متناوله عندما عادله ضيفه خيتافي المتواضع 2-2 في الوقت القاتل، ليبقى اتلتيكو في الصدارة بفارق 3 نقاط عن الفريق الكاتالوني وخمس عن ريال الذي يخوض غداً مباراته المؤجلة، وبالتالي يحتاج اتلتيكو الى اربع نقاط من مباراتين لحسم اللقب علما بانه يواجه برشلونة في المرحلة الاخيرة.
يذكر ان اتلتيكو وريال تأهلا الى نهائي دوري ابطال اوروبا الذي سيقام في 24 ايار في لشبونة.
ورأى مدرب ريال مدريد الايطالي كارلو انشيلوتي ان فريقه عانى جسديا في مباراة فالنسيا، ودفع ثمن الاجهاد بعد سحقه بايرن ميونيخ الالماني 4-صفر وتأهله الى نهائي دوري الابطال لاول مرة منذ 12 عاما عندما احرز لقبه التاسع في المسابقة (رقم قياسي).
وقال مدرب باريس سان جرمان الفرنسي السابق: "اعتقد ان المشكلة كانت في الاجهاد وليس اي شيء اخر. شاهدتم كيف عانى تشلسي (الانكليزي) واتلتيكو مدريد من المشكلة عينها، من الصعب ان تقدم كل طاقتك بعد ايام قليلة من نصف نهائي دوري الابطال".
وخاض ريال مدريد المباراة في غياب 3 من اساسييه هم المدافع البرتغالي بيبي ولاعبا الوسط الكرواتي لوكا مودريتش والارجنتيني انخل دي ماريا (كان على دكة الاحتياط)، فافتقد ثلاثي الوسط المكون من تشابي الونسو وايسكو واسيير يارامندي والذي لعب لاول مرة معا، الى الانسجام والحيوية، فيما عاد البرازيلي مارسيلو من الاصابة.
وتابع انشيلوتي: الفريق ليس سعيدا لاننا لم نفز، لكن سنحافظ على الرغبة عينها حتى المباراة الاخيرة. يجب ان نفوز في مبارياتنا الثلاث الاخيرة ولن يكون ذلك سهلا لاننا نخوض مباراتين خارح ارضنا امام فريقين يصارعان من اجل البقاء".
وكان انشيلوتي اشار الى ان الحارس ايكر كاسياس سيشارك في الدوري لاول مرة هذا الموسم في مباراتي بلد الوليد واسبانيول ليكون لائقا لنهائي دوري الابطال، بعد اعتماد دييغو لوبيز حارس في الدوري وكاسياس في المسابقات الاخرى.
وقد يعود الى تشيكلة الملكي لاعب الوسط الالماني سامي خضيرة بعدما كان احتياطيا في مباراة فالنسيا، وذلك بعد ابتعاده من الملاعب لستة اشهر اثر اصابة قوبة في ركبته.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard