أطول عضو ذكري سينضم الى متحف في ايسلند!

4 نوار 2014 | 16:02

المصدر: "هفينغتون بوست"

  • المصدر: "هفينغتون بوست"

تلقى المواطن الاميركي جون فالكن (43 عاماً) طلباً من The Icelandic Phallological Museum، وهو متحف متخصص بتحنيط الاعضاء الذكرية للحيوانات لأهداف علمية.

الطلب وصل الى فالكن الذي يقطن في مانهاتن عبر موقع "هفينغتون بوست"، وفيه تمنٍ بأن يتمكن الاخير من وهب عضوه الذكري للمتحف الذي يقول ان غايته العلمية هي دراسة التطور الفيزيولوجي للجنس البشري والحيوانات على مر العقود.

ويضم المتحف الذي تأسس العام 1997 في ايسنلد نحو 300 عضو ذكري. ويعتبر بول اراسون أول رجل قبل بوهب عضوه الذكري للمتحف بعد وفاته في العام 2011 عن عمر ناهز الـ90 عاماً.
مؤسس المتحف هو سيغوردور هغارتاسون، باحث جامعي اميركي من اصول لاتينية، درّس مدة 37 سنة قبل ان يتفرغ لتوسيع متحفه الذي يضعه كثيرون في خانة الغرائب، لكن زيارة الى موقع المتحف تظهر اقبال الباحثين عليه للافادة من الدراسات التي ترافق المعروضات.
ويبدو ان المتحف بات مهتماً بفالكن الذي اشتهر عبر مواقع الانترنت لا سيما الاميركية بعد ان منح لقب صاحب اطول عضو ذكري (13.5 انشاً). وبدأت شهرة فالكن حين قبضت عليه الشرطة لظنها انه يخفي مواداً مشبوهة تحت بنطاله، قبل ان تتأكد ان الامر طبيعي وتطلقه. كما شارك فالكن في وثائقيات وبرامج حوارية اميركية.
لكن كيف رد فالكن على طلب المتحف؟ "هذا امر يسرني"، باختصار وافق الرجل على انضمام عضوه الذكري الشهير الى متحف علمي بعد "عمر طويل"!

 

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard