محمد قباني: ترشيح حلو خطوة ذكية من جنبلاط

3 أيار 2014 | 11:54

المصدر: "الوكالة الوطنية للاعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للاعلام"

الصورة عن الانترنت

تمنى عضو كتلة "المستقبل" النائب محمد قباني، في حديث اذاعي ان يتم انتخاب رئيس للجمهورية ضمن المهلة الدستورية "لأنه يجب احترام الدستور والتقيد بالمهل"، مرجحا ان "لا يتم الانتخاب قبل 25 أيار لأن الترشيح حتى الآن هو لصقور الافرقاء، أي لرئيس حزب القوات سمير جعجع، والورقة البيضاء التي تخفي صقراً اخراً لفريق 8 آذار وكلنا نعلم انه رئيس تكتل "التغيير والاصلاح" العماد ميشال عون".

ورأى ان "من وضع آمالا كبيرة على الاجتماع الذي عقد بين رئيس الحكومة السابق سعد الحريري ووزير الخارجية جبران باسيل كان يغرق في التفاؤل أكثر من اللازم" ، مشددا على ان "الاجتماعات لم تكن لإيصال عون للرئاسة.

وقال: "لا أتوقع ان يحصل أي لقاء بين الحريري والعماد عون في الظروف الحالية كما لا يوجد مناخ بتوجيه السعودية الدعوة لعون لأن مثل هذه الدعوة قد تفسر موقفا في الشأن الإنتخابي والمملكة حذرة من ذلك".

وأشار قباني إلى ان "رئيس جبهة النضال الوطني النائب وليد جنبلاط ليس نسخة طبق الاصل في أسلوب عمله عن والده" ، لافتا إلى ان "جنبلاط لجأ إلى ترشيح النائب هنري حلو للرئاسة وهذا تكتيك لم يستعمله كمال جنبلاط، وترشيح حلو خطوة ذكية من جنبلاط".

وأشار الى أن "عناصر الحسم في رئاسة الجمهورية متعددة، ولقاء الوزير السابق جان عبيد مع الحريري لا يعني أن موضوع الرئاسة قد حسم" .
وأكد ان "الرئيس التوافقي يجب ان يحظى بموافقة أكثر من فريق"، وأوضح ان "الفراغ في حال حصوله في سدة الرئاسة هو شغور وليس فراغا" .

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard