نجمة أفلام إباحية تتحول "جنيّة صغيرة"

3 نوار 2014 | 01:54

خضعت نجمة أفلام إباحية يابانية لجراحات تجميل كثيرة لدرجة أنها أصبحت تشبه "دوبي"، وهو الجن القزم الصغير المعروف في فيلم "هاري بوتر".

وقد دافعت رينا ناناسي (25 عاماً) عن نفسها في وجه المنتقدين الذين أطلقوا عليها اسم "دوبي"، قائلةً إن سبب الانتقادات هو مجرد غيرة الناس منها بسبب نجاح العمليات الجراحية والتجميلية التي خضعت لها.
وقالت الشابة المعروفة باسم رومي كاندا في أشرطة الفيديو الإباحية الخاصة بها أنها مقتنعة تماماً بما قامت به وهي كانت تريد تغيير مظهرها، وقد غيّرت بالفعل مظهر عينيها، وأنفها، وذقنها. وتعتبر أنها أكثر جمالاً مما مضى.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard