ما جديد احتجاجات البحرين؟

12 شباط 2013 | 13:01

قال الامين العام لـ "جمعية الوفاق البحرينية" الشيخ علي سلمان التي تمثل التيار الشيعي الرئيسي في المملكة، انه على ثقة بأن المطالب بالتغيير الديموقراطي ستتحقق في "زمن منظور"، وان المعارضة قادرة على حل مشكلات البلاد اذا ما شكلت الحكومة.
وفي الذكرى الثانية لانطلاق الاحتجاجات في خضم الربيع العربي، قال سلمان في مقابلة مع وكالة "فرانس برس" من مقر جمعيته في إحدى ضواحي المنامة "نتألم لأننا لم نستطع ان ننجز المطالب المحقة" كما حصل في دول أخرى شهدت انتفاضات".
وبحسب سلمان، فإن "جل الجهد في السنتين الماضيتين كان لقمع المطالبين بالحرية، وكان يمكن ان تستخدم هذه الفترة من أجل انجاح البحرين كوطن والوصول الى نظام سياسي متفق عليه ومستقر".
الا ان سلمان اعرب عن "شعور بالرضى لاننا استطعنا ان نحافظ على سلمية وزخم حركتنا (الاحتجاجية)، فأعداد المشاركين في المطالبة بالاصلاح الديموقراطي هي الان اكثر مما بدات في 14 شباط 2011 واعداد المتظاهرين حافظت على مستوياتها لا بل ازدادت".
واكد سلمان انه "مطمئن" بأن مطالب المعارضة المطالبة بملكية دستورية وحكومة منتخبة، "ستحقق ولكن السؤال في أي زمن"، معرباً عن ثقته بانها ستتحقق "في الزمن المنظور وليس بعد 20 أو 30 سنة".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard