صندوق النقد يوافق على خطة مساعدة لأوكرانيا

1 نوار 2014 | 14:34

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

وافق صندوق النقد الدولي على خطة انقاذ بقيمة 17 مليار دولار لاوكرانيا التي اعترفت سلطاتها بانها عاجزة عن وقف تقدم الناشطين الموالين لروسيا في شرق البلاد.
وتتيح موافقة الصندوق الافراج "الفوري" عن قرض اول بقيمة 3,2 ملياري دولار لكييف ما يجعلها تتنفس الصعداء في ظل ما تعانيه من اختناق مالي وتراكم لفواتير الغاز التي ينبغي ان تسددها لروسيا.
اما ميدانيا، وفيما التوترات لا زالت مشتعلة، نظمت كييف في وقت مبكر من اليوم مناورة عسكرية في مقر الحكومة في وسط العاصمة تضمنت عشر مدرعات فضلا عن جنود مسلحين ببنادق كلشينكوف.
وفي واشنطن، قالت المديرة العامة لصندوق النقد كريستين لاغارد انه كان "من الضروري القيام بعمل عاجل" لدعم الاقتصاد الاوكراني والذي يتوقع الصندوق ان يشهد تراجعا بنسبة 5 في المئة السنة الجارية اذ تؤثر الازمة على قطاع الصناعة والمستهلكين.
ويسمح توفير القرض فورا لاوكرانيا بدفع فواتير الغاز المستحقة عليها الى شركة غازبروم الروسية والتي تقول انها وصلت الى 3,5 مليارات دولار.
وهددت روسيا بوقف امدادت الغاز الى اوكرانيا، وبالنتيجة الى دول اوروبية عدة في حال لم تدفع كييف مستحقاتها بالكامل.
ويعقد الاتحاد الاوروبي وروسيا واوكرانيا غداً في وارسو اجتماعا مخصصا لبحث امدادات الغاز الروسي الى اوروبا.
اما الدعم المقدم من صندوق النقد الدولي فمشروط بتخفيض الدعم على الوقود وتقليص الفساد وتحديد سقف لزيادة الرواتب. وهو جزء من خطة انقاذ كاملة من 27 مليار دولار مقدمة من الدول الغربية.
ووافق على الصفقة اعضاء مجلس الصندوق الـ24 ومن بينهم ممثل روسيا، التي يتهمها الغرب بزعزعة المناطق الشرقية في الدولة السوفياتية السابقة.
ولكن خطة صندوق النقد تزامنت مع اعتراف الرئيس الانتقالي الاوكراني اولكسندر تورتشينوف بأن الشرطة وقفت "عاجزة" بعدما شدد الانفصاليون الموالون لروسيا قبضتهم على مدن وبلدات في الشرق.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard