الامارات تستقطب 8 مليارات دولار من "الربيع العربي"

12 شباط 2013 | 00:37

المصدر: رويترز

  • المصدر: رويترز

انترنت

قال رئيس الوزراء الإماراتي حاكم امارة دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم إن نحو 30 مليار درهم (8.2 مليارات دولار) تدفقت على الإمارات في العامين الأخيرين من بلدان تأثرت بانتفاضات الربيع العربي.

وخرجت رؤوس أموال كبيرة من مصر وتونس وسوريا واليمن وبلدان عربية أخرى بحثا عن ملاذات آمنة إثر تفجر الاضطرابات السياسية والاقتصادية في تلك الدول أوائل 2011. ونظرا الى استقرارها السياسي ووضع دبي كمركز عالمي لأنشطة الشركات، جذبت الإمارات قسما كبيرا من تلك الأموال. لكن يعتقد أن الرقم الذي أعلنه الشيخ محمد هو أول تقدير علني يصدر عن مسؤول كبير.

ورغم ذلك أكد أنه من الخطأ الاعتقاد بأن الإمارات تفيد من الربيع العربي، إذ ان الاستقرار في الدول التي تضررت من الاضطرابات من شأنه أن يفيد المنطقة بأكملها بما فيها الامارات. وقال "إذا كان هناك سلام واستقرار، فستتلقى الامارات اكثر من 30 مليار درهم من تلك الدول". ولم يحدد طبيعة الأموال التي دخلت إلى الامارات، ويسود اعتقاد بأن جزءا منها جاء في صورة ودائع مصرفية قصيرة الأجل وجزءا آخر في صورة استثمار مباشر في أنشطة أعمال وعقارات.

وقال محللون في القطاع العقاري إن سوق العقارات في دبي بدأت تتعافى العام الماضي من انهيار في الأعوام القليلة السابقة، ويرجع ذلك جزئيا إلى رؤية مستثمرين أجانب للإمارة كملاذ آمن. وجذبت الامارات استثمارات أجنبية مباشرة بقيمة 7.68 مليارات دولار من كافة الدول في 2011 بارتفاع من 5.50 مليارات دولار في 2010 بحسب تقديرات مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية.
وقال الشيخ محمد إن الإمارات استثمرت في بلدان الربيع العربي ما يتجاوز الـ30 مليار درهم. وتعهدت الإمارات الغنية بالنفط بتقديم مليارات الدولارات للمساعدة على تحقيق الاستقرار في الدول العربية التي تشتد حاجتها للسيولة منذ انطلاق الانتفاضات وتبدي الشركات الإماراتية اهتماما بالاستثمار في شمال افريقيا.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard