الاكوادور تطرد 20 من موظفي البنتاغون

25 نيسان 2014 | 22:11

المصدر: ا ف ب

  • المصدر: ا ف ب

امر رئيس الاكوادور رافائيل كوريا بمغادرة 20 من ضباط وموظفي وزارة الدفاع الاميركية بلاده، بحسب ما افاد مسؤول في السفارة الاميركية.

وقال جيفري وينشينكر المتحدث باسم السفارة ان الرئيس امر موظفي البنتاغون بالخروج من البلاد في السابع من نيسان.

وفي بيان تسلمت وكالة فرانس برس نسخة منه، قال المتحدث ان الولايات المتحدة تحترم حق الاكوادور "كدولة ذات سيادة" في طرد الموظفين العسكريين الاميركيين، الا انها تأسف لهذه الخطوة لانها "ستحد في شكل كبير من التعاون المشترك حول قضايا تتعلق بالامن".

وتاتي عملية الطرد بعد تهديداتقبل اشهر بخفض عدد الضباط والموظفين العسكريين الاميركيين في الاكوادور في شكل كبير بسبب مخاوف تتعلق بـ"التجسس" الاميركي و"الامبريالية الاميركية".

وقالت الاكوادور في كانون الثاني الماضي انها ترغب في خفض عدد الموظفين العسكريين الاميركيين المتواجدين على اراضيها، كما حذرت من انها لن تسمح بوجود "معدات تجسس" اميركية على ترابها.

وقال الرئيس انه ادرك مدى تضخم التواجد العسكري الاميركي في بلاده بعد ان عرف ان اربعة من موظفي البنتاغون كانوا على متن مروحية عسكرية اكوادورية تعرضت لاطلاق نيران في تشرين الاول الماضي بالقرب من الحدود مع كولومبيا.

كما توترت العلاقات بين البلدين بعد ان كشفت تسريبات العميل السابق في جهاز الامن القومي الاميركي ادوارد سنودن عن قيام واشنطن بالتجسس على حكومات اجنبية.
وفي 2009 قرر كوريا عدم تجديد عقد تاجير يسمح للولايات المتحدة بالقيام بعملية لمكافحة المخدرات في اميركا الجنوبية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard