نادي العهد أمام خيار وحيد

16 كانون الأول 2012 | 18:30

سلطت الخسارة المذلة وغير المتوقعة لفريق العهد أمام الشباب الغازية الضوء على المشاكل التي يعاني منها الفريق منذ فترة غير قصيرة والتي حاولت الإدارة مراراً وتكراراً تجاهلها أو حتى طمسها أو في أحسن الأحوال عدم الإعتراف بها.

ويبدو ان الأمور مرشحة للتصعيد داخل النادي بعد ان أصبح لدى الإدارة دلائل ومؤشرات عن تورط بعض اللاعبين في الفريق في أمور وعمليات غير مشروعة أدت إلى تراجع الفريق في شكل دراماتيكي.

ولم يعد خافياً على أحد أن عدم استئصال الحالة غير الطبيعية في الفريق سيؤدي الى المزيد من الضرر لذا من المتوقع ان تتخذ الإدارة في الساعات القليلة المقبلة أو في الأيام القليلة المقبلة حد أقصى إجراءات صارمة وقرارات غير مسبوقة.

وقد كشف مصدر مطلع، طلب عدم ذكر اسمه، أن النادي اجرى تحقيقاً مع بعض اللاعبين وبات لدى الإدارة إثباتات وبراهين حسية وملموسة عن تورط بعضهم في مراهنات وعمليات غير مشروعة لكسب المال وهي في صدد استكماله مع البعض الآخر لتكوين ملف كامل قبل إصدار أي قرار.

واعترف المصدر أن الإدارة لم تتعامل بجدية مع معلومات كانت تصلها منذ فترة غير قصيرة عن تورط بعض اللاعبين واعتبرتها في حينه محاولات مدسوسة او معلومات مغلوطة ومضخمة.

وأكد المصدر ان النادي امام خيار بديل لا مفر منه رغم مرارته ويقضي بالمضي قدماً في عملية التحقيق وكشفها امام الرأي العام تمهيداً لإستئصالها من كافة النوادي وإنزال أشد العقوبات باللاعبين المتورطين ليكونوا عبرة لغيرهم خصوصاً أن القضية لا تقتصر على نادي العهد بل تطال اكثر من نادي كما لا تقتصر اللاعبين بلهناك إداريين ومدربين متورطين!

ولا شك أن خطوة العهد الجريئة ستشكل سابقة في التاريخ الحديث لكرة القدم اللبنانية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard