اللفت والسبانخ والشمام للوقاية من سرطان الثدي

18 نيسان 2014 | 14:00

يعمل اللفت والسبانخ والشمام على وقاية السيدات من مخاطر الإصابة بسرطان الثدي من خلال الخصائص المضادة للأكسدة التي تتمتع بها هذه الخضروات الغنية بالـ"كاروتينات".

وقد بحثت دراسة حديثة في الآثار المترتبة على تناول الخضراوات والفواكة الغنية بالـ"كاروتينات" على صحة الثدي وأظهرت المتابعة أن الـ"كاروتينويدات" هي نوع من الأصباغ الموجودة في الخضروات ذات اللون البرتقالي والأحمر أو الأخضر ولها تأثير إيجابي على صحة الثدي .

والشمام اشتهر بخصائصه المضادة للتأكسد ويعرف أيضا بتحسين وظيفة القلب. بالاضافة الى ذلك، يحتوي الشمام على الليف وفيتامين C والبوتاسيوم وهي المكونات التي تخفض الكولستيرول في الجسم وتخفض خطر أمراض القلب كما يملك الشمام القدرة على تنزيل مستويات السكر في الدم بسبب احتوائه على المعادن.

أما السبانخ، فيعتبر من أغنى مصادر الكاروتين (الفيتامين A)، وهو غني بالكلوروفيل، لذلك يعتقد العلماء أن السبانخ يساعد في إجهاض عملية تحول الخلايا السليمة إلى خلايا سرطانية. ولأن السبانخ غني بالفيتامين A، فإنه يساعد النظر ويخفف من احتمال الإصابة بأمراض العين (اعتام العدسة مثلاً). كما أنه يساعد على تنظيف الجسم من المواد السامة التي تدخله نتيجة التلوث البيئي مثل مبيدات الحشرات، النيكوتين، الكافيين والعقاقير الطبية التي تدخل عشوائياً إلى الجسم.
واللفت من جهته، يعد من النباتات الغنية بالألياف الغذائية مما يساعد على تعزيز عملية الهضم السليمة، كما يحتوى اللفت على مواد مضادة للأكسدة مثل الكاروتين والفلافونيد والتي تلعب دوراً هاماً فى منع تطور مرض السرطان في الجسم.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard