selfie لمراهق نجا بأعجوبة من قطار كاد يفصل رأسه (بالفيديو)

17 نيسان 2014 | 19:14

المصدر: "العربية. نت"

  • المصدر: "العربية. نت"

خطف مراهق اسمه جاريد مايكل، أضواء الشهرة في العالم في اليومين الماضيين، بسبب "سيلفي" selfie حاول التقاطها، والذي أصبح من خلالها حديث الملايين من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي والإعلام على حد سواء.

وتعود شهرة مايكل إلى الـ"سيلفي"، وهي عبارة عن ظاهرة أخذ صورة شخصية وتحميلها على مواقع التواصل الاجتماعي، والتي حاول التقاطها لنفسه، حيث قرر كسر التقاليد وإضفاء القليل من التشويق والإثارة على هذه الصورة، عبر الوقوف إلى جوار سكة حديدية لقطار قادم بحيث يصبح اسم هذه الصورة "سيلفي مع قطار".
إلا أن محاولة مايكل باءت بالفشل، بعد أن تلقى ركلة في وجهه من قبل عامل كان على متن القطار، محاولاً تحذيره من قدوم القطار، وبالطبع لم يفوّت مايكل فرصة تصوير الركلة، معلقاً بحماس "هذا الرجل ركلني في وجهي. أعتقد أنني صورت ذلك على الكاميرا".
وحمل مايكل الفيديو على قناته الخاصة على "يوتيوب"، والذي حظي خلال يوم واحد بما يقارب 3 ملايين مشاهدة، حيث تلقى العديد من ردود الفعل المتفاوتة، فالبعض أبدى إعجابه بشجاعة مايكل و"إبداعه"، والبعض الآخر "وبخه" على طيشه وتعريض حياته للخطر بسبب سخيف ألا وهو الـ"سيلفي".
ورداً على تعليقات المشاهدين، أكد مايكل أنه كان على مسافة "آمنة" من القطار، إلا أن حساباته كما يبدو "لم تكن دقيقة".
وكان خبراء قد ربطوا ظاهرة التقاط الـ"سيلفي"، والتي أصبحت شائعة عند العديد من الأشخاص، بالأمراض العقلية، لاسيما "ديسمورفوفوبيا"، وهو مرض نفسي يعاني صاحبه من وسواس نفسي يدفعه إلى التشكيك في مظهره بشكل مرضي.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard