المدارس في المناطق تلتزم الاضراب

16 نيسان 2014 | 10:01

المصدر: "الوكالة الوطنية للاعلام، النهار"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للاعلام، النهار"

من الاعتصام في زحلة (تصوير داننيل خياط).

 توقفت المدارس والثانويات الرسمية ومعظم المدارس الخاصة والمعاهد المهنية عن الدروس، اضافة الى مؤسسة كهرباء عمشيت وهاتف جبيل وبعض الادارات العامة، تلبية لدعوة هيئة التنسيق النقابية بالاضراب العام.

وفي عاليه، نفذ الاساتذة في التعليم الرسمي اضرابا اليوم استنكارا لعدم اقرار سلسلة الرتب والرواتب، فأقفلت المدارس الرسمية في كافة المراحل التعليمية وتوقف العمل في الادارات العامة والمؤسسات الرسمية والبلديات، وحضر الموظفون الى مراكز اعمالهم لكن دون القيام بأي اعمال ادارية.
في حين استمر التدريس في المدارس الخاصة وفتحت الابواب امام الطلاب كأي يوم تدريس عادي.

كذلك في عكار، التزمت المؤسسات والدوائر الرسمية والمدارس والثانويات والمعاهد المهنية الرسمية الاضراب العام الذي دعت اليه هيئة التنسيق النقابية باستثناء بعض المدارس الخاصة، استنكارا لمماطلة المجلس النيابي بإقرار السلسلة.

وفي زغرتا، سجل التزام تام في المؤسسات والدوائر الرسمية والمدارس والثانويات والمعاهد المهنية الرسمية والخاصة، بالاضراب، وذلك استنكارا للمماطلة التي تعمدها المجلس النيابي بإقرار السلسلة، وتاجيله البحث فيها مدة خمسة عشر يوما. كما توقف العمل في الادارات العامة والمؤسسات الرسمية والبلديات، وحضر الموظفون الى مراكز اعمالهم من دون القيام بأي اعمال ادارية. وتجمع الاساتذة امام باحة سرايا زغرتا قبل ان ينطلقوا في اتجاه طرابلس للمشاركة في الاعتصام المركزي الذي يقام في محافظة الشمال امام مبنى سرايا طربلس الحكومية. 

واستنكارا لسياسة اﻻستهتار، اعتصم موظفو القطاع العام واساتذة امام سرايا زحلة هاتفين: "كلهم طلعوا دجالين، كلهم حملوا سكاكين، بدهم يقطعوا راسي، ليبقوا عالكراسي. يا نواب اسمعونا ما منسمح تبيعونا. يا نواب يا نواب، الثورة صارت عالبواب، بكرا بيوم اﻻنتخاب لح نتلاقى عالحساب".

كما التزمت المدارس الرسمية والمهنية والدوائر الرسمية في جزين الاضراب، وشارك موظفو القطاع العام في الاعتصام امام سرايا جزين الحكومية.

وبدأ اعتصام حاشد أمام سرايا طرابلس للغاية عينها، بمشاركة المدرسين في القطاعين العام والخاص والمهنيات وموظفي الدوائر الرسمية والمتقاعدين.

وفي الضنية، أقفلت المدارس والثانويات والمعاهد الرسمية أبوابها وتوقف العمل في الإدارات العامة والمؤسسات الرسمية والبلديات.
الا ان المدارس الخاصة لم تلتزم الإضراب، إذ فتحت أبوابها أمام التلامذة في شكل طبيعي.

وتفاوت الالتزام بالاضراب في قضاء الكورة بين المدارس الخاصة، في حين التزمت المدارس والمهنيات الرسمية باللاضراب بشكل كامل.
وحضر موظفو الادارات العامة والمؤسسات الرسمية الى مكاتبهم الا انهم لا يمارسون اعمالهم الادارية الا حسب الحاجة والضرورة الملحة للمواطن.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard