السنيورة عن حادثة عرسال: العقاب الجماعي أمر غير مقبول

10 شباط 2013 | 18:02

الرئيس فؤاد السنيورة (الصورة عن الانترنت)

اعلن رئيس "كتلة المستقبل" النائب فؤاد السنيورة ان "قانون الانتخابات في مرحلة دراسة وتشاور بين الأفرقاء"، مؤكداً "ان القانون الجديد يجب ان يحظى بموافقة الجميع وألا يأخذ البلاد الى حيث لا يريد اللبنانيون".
واوضح في حديث لصحيفة "الراي" الكويتية ان "لبنان كمثله من الدول العربية يمرّ بظروف دقيقة تمليها الاوضاع في المنطقة ونظيرتها الدولية، الى الظروف المحلية في لبنان"، لافتاً الى ان "الفترة الحالية تحتاج روية وتبصراً من جهة، ورؤية الأمور من منظور المصلحة العامة الوطنية من جهة أخرى".
واشار الى "اننا نحتاج الى تأكيد الجوامع، لاسيما في ما يتعلق بالعيش المشترك، وهذا التنوع المسيحي - المسلم الذي هو اهمّ ما يميّز لبنان، والرسالة التي يمكن ان يوجهها هذا البلد الى كافة الاقطار العربية لجهة اهمية هذا العيش والمحافظة عليه، وبالتالي التخلي عن اي افكار او طروحات تناقض هذه المبادئ التي أتى بها اتفاق الطائف بين اللبنانيين وحرصوا عليها لجهة العيش المشترك، وان يصار الى الحفاظ على القيم في لبنان المتمثلة في الحرية والديموقراطية والانفتاح والاعتدال، وهي امور نفتقدها في هذه الآونة".
وعن حادثة عرسال، لفت السنيورة إلى أن "ثمة مبادئ اساسية نرى ان لا قيامة للبنان الا بها، وتتضمن تأكيد استعادة الدولة لدورها والقيم الاساسية التي نحن بصددها في هذه الايام، واستعادة هيبة الدولة وتأكيد دور المؤسسات التي هي ذراع الدولة ومنها الجيش الذي نؤكد دوره الحامي للبنان وللبنانيين، بما يعزز وحدته"، مشددا على انه "في الوقت نفسه لا بد من التنبه الى ان هناك مَن يحاول ان ينصب افخاخاً للبنان واللبنانيين، ويحاول ايجاد وسائل للايقاع بهذا البلد وشعبه، وهناك حدَث صار يجب التحقيق فيه بشكل كامل وشفاف، وقال: "هناك مَن ارتكب خطأ يجب ان يُعاقَب عليه، لكن ليس من خلال العقاب الجماعي فهذا امر غير مقبول".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard