"فندق صوفر الكبير" يحكي تاريخه بريشة المبدع طوم يونغ (جولة افتراضية)

1 آب 2020 | 20:34

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

"فندق صوفر الكبير" يحكي تاريخه.

هذا الصيف، يتجدد اللقاء مع إبداع #طوم_يونغ، حارس الذاكرة التاريخية بالريشة واللون، في جولة افتراضية لمعرض نظّمته خبيرة المعارض الفنيّة السيدة نور حيدر لطوم، فيها لوحات تكشف للزوار ما حصل هنا في الزمن الجميل.

هذا المعرض، الذي أراده أحد مالكي الفندق رودريك سرسق كوكرن إحياء للفندق الذي جمع الشرق والغرب فيه.

في هذه الجولة الافتراضية، في زمن الحجر الذي فرضه كورونا علينا، تعود بنا عقارب الساعة إلى ذاكرة مثقوبة برصاص تلك الحرب اللعينة وما قبلها وهي ما زالت محفورة في وجدان اللبنانيين، لفندق صوفر الكبير والكازينو في داخله.

جمع هذا الفندق مشاهير العرب والأجانب، وشغله أشهر السياسيين اللبنانيين ومنهم الرؤساء الراحلون إميل أده وبشارة الخوري وكميل شمعون وسواهم، إضافة إلى الملك الأردني حسين والعديد من الأمراء والفنانين العرب.

للجولة الافتراضية، اضغط هنا

والدا الكسندرا يكشفان تفاصيل اللحظات الأخيرة: الحساب آتٍ!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard