إعصار إساياس يضرب جزر الباهاما متجها صوب ولاية فلوريدا الأميركية

1 آب 2020 | 18:44

المصدر: "رويترز"

  • المصدر: "رويترز"

عاصفة إيسياس في مدينة هاتو مايور، جمهورية الدومينيكان - (أ ف ب).

استجمع إعصار إساياس قوته وضرب جزر الباهاما اليوم السبت في طريقه لولاية فلوريدا الأميركية، ومن المتوقع أن يقترب من الأجزاء الجنوبية الشرقية من الولاية في وقت لاحق اليوم قبل أن يتقدم نحو الساحل الشرقي للولايات المتحدة.

وذكر مركز الأعاصير الوطني الأميركي أن إساياس كان محملا برياح قوية بلغت سرعتها 140 كيلومترا في الساعة على بعد 125 كليومترا في المناطق الواقعة جنوب وجنوب شرق ناساو عاصمة الباهاما عند الساعة الخامسة صباحا بالتوقيت المحلي (التاسعة بتوقيت غرينتش).

وذكرت اللجنة أن مركز الإعصار يقترب من جزيرة أندروز في الباهاما، وينتظر أن يضرب الجزر الواقعة في وسط وشمال غرب الباهاما أو قريبا منها اليوم السبت، ما يؤدي لخطر حدوث موجات مد تصل إلى ما يربو على متر ونصف المتر فوق مستويات المد الطبيعية.

ودفع الإعصار، وهو إعصار من الدرجة الأولى على مقياس سافير-سيمبسون المؤلف من خمس درجات، السلطات في أجزاء من فلوريدا إلى إغلاق مراكز فحص الإصابة بمرض كوفيد-19، كما دفع الناس لتخزين المواد الغذائية.

وقال المركز إن من المتوقع أن يكون إعصار إساياس مصحوبا بأمطار غزيرة تهطل على ساحل الولاية المطل على المحيط الأطلسي، قبل أن يضرب المناطق الشرقية من كارولاينا الشمالية خلال الأسبوع.

وأعلن حاكم ولاية فلوريدا رون ديسانتيس حالة الطوارئ في 12 مقاطعة تطل على المحيط الأطلسي، مما يسهل من حشد الموارد اللازمة لمواجهة آثار الإعصار. كما اتخذ حاكم ولاية كارولاينا الشمالية روي كوبر نفس القرار.

وبحسب تقارير إعلامية، تسبب الإعصار في مقتل اثنين على الأقل في جمهورية الدومنيكان، فضلا عن اقتلاع الأشجار وحدوث فيضانات بالشوارع وقطع الكهرباء عن آلاف المنازل والشركات في بويرتوريكو.

وأغلقت مقاطعة ميامي-ديد الشواطئ العامة والمتنزهات ومراسي السفن الصغيرة وملاعب الجولف أمس الجمعة. كما أغلقت مراكز فحص الإصابة بكوفيد-19، حيث سجلت الولاية ،التي تمثل إحدى بؤر تفشي الوباء في البلاد، ارتفاعا قياسيا في وفيات فيروس كورونا لليوم الرابع على التوالي.

خط أحمر كارثي وحذارِ ما ينتظرنا في الخريف!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard