تأكيد إصابة 33 فرداً من طاقم سفينة في النروج بكورونا المستجدّ

1 آب 2020 | 18:03

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

النروج - (أ ف ب).

أعلنت شركة "هورتيروتن" النروجية للسفن السياحية السبت أن ما لا يقلّ عن 33 فرداً من طاقمها معزولون على متن سفينة تابعة للشركة بعدما ثبُتت إصابتهم بفيروس كورونا المستجدّ.

وقالت الشركة في بيان إن من أصل 158 فرداً موجودين على متن سفينة "ام اس روالد أموندسن"، هناك "33 فرداً مصابون بكوفيد-19، فيما أظهرت الفحوص خلو 120 منهم من الفيروس". وسيُعاد إجراء الفحص لخمسة أشخاص.

والجمعة، تأكدت إصابة أربعة من أفراد طاقم السفينة بالفيروس ونُقلوا إلى المستشفى الذي أعلن أنهم "رعايا أجانب".

وأوضحت الشركة الجمعة في البيان أن طاقم سفينة "ام اس روالد أموندسن" التي وصلت صباحاً إلى مرفأ ترومسو (شمال) من أرخبيل سفالبار النروجي، موضوع في الحجر الصحي على متن السفينة، بعد "عزل" أربعة أفراد "منذ عدة أيام بسبب ظهور أعراض مرض أخرى عليهم، من دون ظهور أعراض مرتبطة بكوفيد-19".

وكان على متن السفينة نحو 180 راكباً وقد ابحرت في 25 تموز/يوليو. ولم يبلغ أحد عن أعراض مرتبطة بكوفيد-19 خلال الرحلة بحسب الشركة. وأُنزل جميعهم الجمعة لدى وصولهم، لكن ستين منهم يخضعون للحجر الصحي في ترومسو، وفق الشركة.

وسجّلت النروج حتى الجمعة 9208 إصابات مؤكدة بكوفيد-19.

وتوفي شخص جراء الفيروس مساء الجمعة ما يرفع عدد الوفيات في البلاد إلى 256. وهذه أول وفاة بسبب الوباء في المملكة منذ أسبوعين.

خط أحمر كارثي وحذارِ ما ينتظرنا في الخريف!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard