سلطات مدريد توصي بإلغاء دورة الماسترز

1 آب 2020 | 14:40

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

ديوكوفيتش يحتفل بتتويجه بطلاً في 2019 (أ ف ب).

أوصت السلطات المحلية للعاصمة الإسبانية بإلغاء دورة #مدريد في كرة المضرب، والمقررة الشهر المقبل، على خلفية المخاوف من تزايد حالات الإصابة بفيروس #كورونا، بحسب ما أفاد المنظمون.

وتعد دورة مدريد التي تقام على ملاعب ترابية، من دورات الماسترز للألف نقطة لدى المحترفين، والبريمير الإلزامية لدى المحترفات.

وكان من المقرر ان تقام في أيار الماضي، لكنها أرجئت الى الفترة بين 13 أيلول المقبل و20 منه، بعدما تسبب تفشي "كوفيد-19" عالميا بتعليق مختلف المنافسات الرياضية.

وتوقفت كل الدورات الرسمية للمحترفين والمحترفات منذ آذار الماضي، ومن المقرر ان تعاود نشاطها الأسبوع المقبل بدءا بدورة باليرمو الإيطالية للسيدات (اعتبارا من الثالث من آب)، على ان تعود دورات المحترفين في 22 من الشهر ذاته بدورة مدينة نيويورك الأميركية.

لكن الشكوك باتت تحوم حول دورة مدريد، بعدما كشف المنظمون انه "في ظل تزايد حالات الإصابة بكوفيد-19 في مدريد، أوصت وزارة الصحة العامة، بعدم إقامة دورة مدريد في أيلول بسبب المخاوف الصحية".

ويخشى المنظمون عدم قدرتهم على "إقامة الدورة دون التعقيدات الصحية التي قد تؤثر على اللاعبين والجمهور والعاملين"، مؤكدين انهم سيقومون "بتحليل وتقييم تفصيلي لكل الخيارات الممكنة، مع التفكير دائما بضمانة سلامة كل المشاركين في الدورة".

وتعد إسبانيا من أكثر الدول تأثرا بفيروس كورونا عالمياً.

وبحسب آخر الأرقام الرسمية التي نشرت الجمعة، سجلت البلاد إصابة أكثر من 288 ألف شخص ووفاة نحو 28450.

وبعدما شهدت البلاد في الآونة الأخيرة انخفاضا ملحوظا في أعداد الإصابات، عاودت الأرقام الارتفاع هذا الأسبوع مع تسجيل أكثر من ألفي إصابة يوميا.

وكان من المتوقع ان تجذب دورة مدريد العديد من الأسماء البارزة في اللعبة، لا سيما المصنف ثانيا عالميا الإسباني رافاييل نادال، المتوج بلقبها خمس مرات آخرها عام 2017.

ويصادف الموعد المقرر لانطلاق الدورة مع نهاية بطولة فلاشينغ ميدوز الأميركية، إحدى البطولات الأربع الكبرى، والمقرر ان تقام في نيويورك بين 31 آب و13 أيلول.

خط أحمر كارثي وحذارِ ما ينتظرنا في الخريف!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard