هجوم تويتر الشهير: اتّهام ثلاثة شبان بالقرصنة التي شملت حسابات مشاهير

1 آب 2020 | 16:49

المصدر: "بي بي سي"

  • المصدر: "بي بي سي"

تويتر

بعد الهجوم الإلكتروني الضخم الذي طاول حسابات المشاهير على موقع التغريدات #تويتر في الأسبوعين الماضيين، وجهت سلطات الادعاء في الولايات المتحدة اتهامات لثلاثة أشخاص بأنهم العقل المدبر الذي يقع خلف الهجوم.

ووفقاً لما نقله موقع "بي بي سي"، يواجه شاب من فلوريدا، يبلغ من العمر 17 عاماً، اتهاماً بأنه من دبّر الهجوم، كما وجهت السلطات في ولاية كاليفورنيا اتهامات جنائية لشخص آخر يعيش بجنوب بريطانيا يُدعى مايسون شيبرد يبلغ من العمر 19 عاماً، أما المتهم الثالث، فهو من مدينة أورلاندو ويُدعى نعمة فاضلي يبلغ 22 عاماً.

وقال النائب العام الأميركي، ديفيد إل أندرسون، إن القبض على المتهمين يثبت أن "القرصنة الشنيعة، سواء بغرض اللهو أو تحقيق أرباح، لم تفلح في تحقيق الهدف منها".

وقال النائب العام الأميركي أندرسون: "هناك اعتقاد خاطئ في مجتمع الجريمة الإلكترونية بأن اختراقات تويتر تُرتكب دون أن يُكتشف منفذوها ويعاقبوا".

وأضاف: "يعتقد مرتكبو السلوك الإجرامي عبر الإنترنت أنهم بعيدون عن الأعين، لكن هذا ليس صحيحاً. وأقول لمن يريد أن ينفذ هجوماً من هذا النوع، هلموا إلى خرق القانون، وسوف نصل إليكم".

يُذكر أنه في 15 تموز الماضي، تعرضت حسابات مشاهير على موقع التواصل الاجتماعي للاختراق، في ما بدا أنه عمليات احتيال بعملات البيتكوين، وشمل الهجوم حسابات الرئيس التنفيذي لشركة أمازون جيف بيزوس، ورائد الأعمال إيلون ماسك، ومؤسس مايكروسوفت بيل غيتس، والمرشح الديمقراطي للرئاسة الأميركية جو بايدن، ونجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان. ونشرت هذه الحسابات رسائل مزيفة تطلب تبرعات بالبيتكوين.

خط أحمر كارثي وحذارِ ما ينتظرنا في الخريف!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard