بعد فينيسيا والجونة… فيلم سوداني في مهرجان برلين

1 آب 2020 | 14:47

المصدر: "النهار"

انتشرت أخبار عدة خلال الساعات الماضية حول مشاركة الفيلم السوداني "ستموت في العشرين" بمهرجان الفيلم العربي برلين في دورته الـ 11.

وعلمت "النهار" أن الفيلم سوف يعرض يوم 19 أيلول المقبل ضمن برنامج المهرجان الذي سيكشف عنه في العاشر من آب الجاري.

وكانت النسخة الـ11 من مهرجان الفيلم العربي برلين تم تأجيلها منذ نيسان الماضي بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد.

وحصل فيلم "ستموت في العشرين" على جائزة الجمهور من مهرجان بورغاس السينمائي الدولي في بلغاريا، كما حصد جائزة أسد المستقبل لأفضل عمل أول من مهرجان فينيسيا السينمائي الدولي في دورته رقم 72.

كما حصل على جائزة النجمة الذهبية من مهرجان الجونة السينمائي الدولي في دورته الثالثة، وحصد عدداً من الجوائز في دول عدة.

"ستموت في العشرين" هو سابع فيلم روائي في تاريخ السودان، وتم تصويره في شمال العاصمة السودانية الخرطوم على مدار شهرين.

وتدور أحداثه حول قرية سودانية يولد بها طفل وتذهب أسرته إلى أحد الشيوخ، ولكنه يصدمهم بأنه سيموت في العشرين من عمره، وتسيطر النبوءة على حياة الطفل خلال أحداث الفيلم.

خط أحمر كارثي وحذارِ ما ينتظرنا في الخريف!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard