بعد رحيل مشالي... وفاة "طبيب غلابة" ثانٍ تفجّر الحزن في مصر

1 آب 2020 | 13:11

المصدر: "النهار"

طبيب الغلابة د.محمد المرسي.

لم يكد الشارع المصري يستفيق من فاجعة وفاة الدكتور محمد مشالي الذي لقب بـ"طبيب الغلابة"، حتى جاءت صدمة أخرى بوفاة طبيب آخر متأثراً بإصابته بفيروس كورونا وهو ما تسبب في حالة حزن كبيرة.

وسادت حالة من الحزن بمحافظة الدقهلية في مصر عقب وفاة الدكتور علي المرسي الملقب بـ"طبيب الغلابة" بفيروس كورونا.

وتوفي طبيب الغلابة الجديد بعد وفاة الدكتور محمد مشالي الملقب أيضاً باللقب نفسه، حيث أصيب المرسي بفيروس كورونا منذ أسبوعين نتيجة مخالطته حالة بمستشفى المنزلة بمحافظة الدقهلية.

ونال المرسي لقب طبيب الغلابة كونه يعمل طبيب نساء وتوليد بمستشفى المنزلة وله مواقف إنسانية سواء بالمستشفى أو العيادة الخاصة به مع مرضاه حيث كان يرفض أخذ أموال من أي مريضة ظروفها المالية لا تسمح ويذهب إلى أي مريضة متعثرة مادياً إلى منزلها للكشف عليها دون أجر.

يذكر أن وفاة مشالي أثارت ضجة كبيرة كونه كرس حياته لعلاج الفقراء، على مدى أكثر من نصف قرن، حيث اشتهرت قصته أخيراً ونال حظاً من الشهرة خلال سنوات عمره الأخيرة، ليحوز لقب "طبيب الغلابة".

خط أحمر كارثي وحذارِ ما ينتظرنا في الخريف!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard