"إكسون" تتكبّد ثاني خسارة فصليّة على التوالي بسبب تهاوي الطلب والأسعار

31 تموز 2020 | 16:31

المصدر: "رويترز"

  • المصدر: "رويترز"

محطة غاز تابعة لإكسون في وودبريدج بولاية فيرجينيا (5 ك2 2016، أ ف ب).

 أعلنت شركة #إكسون موبيل، اليوم الجمعة، تكبد خسارة قيمتها 1.1 مليار دولار في الربع الثاني، وهي أول خسارة فصلية متعاقبة لعملاق النفط الأميركي، في ما لا يقل عن 36 عاما.

وحال إكسون أفضل من الشركات العملاقة المناظرة لها إذ لم تخفض بشكل كبير قيمة أصولها في ظل قتامة توقعات الصناعة لمستقبل أسعار النفط والغاز.

وخفضت شيفرون وتوتال ورويال داتش شل وإيني قيمة أصول بمليارات الدولارات. وأشارت بي.بي إلى تأثير سلبي يصل إلى 17.5 مليار دولار.

وتسببت جائحة #كوفيد-19 في انخفاض أسعار النفط، مما دفع نشاط إكسون لإنتاج النفط والغاز إلى تكبد خسارة.

وتضررت نشاط الشركة للتكرير بفعل انخفاض الطلب، لكن تحسنا في تقييمات المخزون دفع إجمالي أرباح التكرير إلى تسجيل نتيجة إيجابية بنحو مليار دولار.

وأعلنت شركة النفط الأميركية الكبرى خسارة 1.08 مليار دولار أو 26 سنتا للسهم في الأشهر الثلاثة المنتهية في 30 زيران، مقابل ربح بقيمة 3.13 مليارات دولار أو 73 سنتا للسهم قبل عام.

والخسارة المعدلة البالغة 70 سنتا للسهم تتجاوز توقعات وول ستريت عند 61 سنتا بحسب رفينيتيف.

وانخفض إنتاج الشركة من النفط والغاز سبعة بالمئة على أساس سنوي إلى 3.6 ملايين برميل يوميا في الربع، إذ كبحت الشركة الإنتاج بسبب انهيار أسعار النفط وخطر امتلاء مخزونات النفط العالمية في أيار.

خط أحمر كارثي وحذارِ ما ينتظرنا في الخريف!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard