سيندم من أصرّوا على دفع البلد إلى الهاوية!

31 تموز 2020 | 14:02

المصدر: "النهار"

صياد على البحر.

 بعد خطبته ضد دعوة البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي الى إعلان حياد لبنان مستخدماً خطاب الغلبة والأكثرية الطاغية، ها هو المفتي الجعفري الممتاز أحمد قبلان "يضرب من جديد". ففي خطبة عيد الأضحى البارحة، قال إن "قصة الحياد مستحيلة، لا لأننا لا نريدها بل لانها غير ممكنة على الاطلاق". عازياً الامر الى ان "المنطقة مشتعلة بمختلف الحروب والاداوت، والحشد الدولي يخوض معارك فيها على المنطقة ولبنان فيها، ومن يضع رأسه في الرمال يؤكل...".  هكذا تحدث الشيخ احمد قبلان نيابة عن "حزب الله" والفريق المستتبع من طهران، ليجدد التمسك بسياسة حشر لبنان في معسكر ما يسمى "مقاومة وممانعة"، مستنداً الى قراءة ان لبنان مجبر ان يكون جزءاً من حروب المنطقة كي لا يؤكل!
وليلة الخميس في برنامج "صار الوقت" الذي يقدمه الزميل مرسال غانم، خرج علينا وزير الخارجية بنظرية لم يسبقه اليها احد خدمة لمشروع استتباع ايران للبنان، وتأبيد السلاح غير الشرعي الذي يتمترس "حزب الله" خلفه في اطار الاجندات الخارجية، والذي يستخدمه كرافعة لتجميع مكاسب سياسية داخلية، وللسيطرة على الدولة، ومؤسساتها. فقد قال وزير الخارجية عند...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 88% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

نكبة الجميزة كما يرويها أهلها: شهادات القهر والدم (فيديو)

نكبة الجميزة كما يرويها أهلها: شهادات القهر والدم


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard