المعنويات الاقتصادية بمنطقة الأورو تتحسن بأفضل من المتوقع لكن البطالة ترتفع

30 تموز 2020 | 17:05

منطقة الأورو.

أظهرت بيانات الخميس أن المعنويات الاقتصادية بمنطقة الأورو تحسنت بأفضل من المتوقع في تموز إذ خففت الحكومات القيود المرتبطة بجائحة كوفيد-19، فيما سجل قطاعا التصنيع والخدمات أكبر المكاسب على الرغم من أن المستهلكين باتوا أكثر تشاؤما.

وقالت المفوضية الأوروبية إن المعنويات الاقتصادية ارتفعت إلى 82.3 نقطة في تموز من مستوى معدل بالرفع عند 75.8 في حزيران، لتتجاوز توقعات السوق بزيادة إلى 81.0.

وقفزت المعنويات في قطاع الصناعة إلى -16.2 من -21.6 في حزيران وفي قطاع الخدمات إلى -26.1 من -35.5. لكن بين المستهلكين، تدهورت المعنويات إلى -15.0 في  تموز من -14.7 في الشهر الماضي.

كما ارتفعت توقعات أسعار البيع في الصناعة، التي انخفضت بشكل كبير في بداية الجائحة في مارس آذار، بقوة في تموز إلى -1.0 من -4.4 في حزيران.

وفي الوقت ذاته، تراجعت توقعات الضخم بين المستهلكين للاثني عشر شهرا المقبلة إلى 17.5 في تموز من 12.6 في حزيران.

وعلى نحو منفصل، قال مكتب إحصاءات الاتحاد الأوروبي إن معدل البطالة بمنطقة الأورو زاد إلى 7.8 في المئة من قوة العمل في حزيران، ليرتفع من مستوى معدل صعودا عند 7.7 في المئة في أيار إذ خسر 203 آلاف شخص وظائفهم مما وصل بإجمالي عدد العاطلين عن العمل إلى 12.685 مليون شخص.

والدا الكسندرا يكشفان تفاصيل اللحظات الأخيرة: الحساب آتٍ!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard