"كمشهد من فيلم"... امرأة تعرض مبلغاً ماليّاً لمن يرغب الإدلاء بشهادته في المحكمة نيابة عن ابنها

30 تموز 2020 | 14:53

المصدر: "مترو"

  • المصدر: "مترو"

امرأة تعرض مبلغ مالي لمن يرغب بإدلاء شهادته في المحكة نيابة عن ابنها.

عرضت امرأة من ولاية وويلز الأميركيّة مبلغاً مالياً بقيمة ألف جنيه إسترليني في حسابها الخاص عبر موقع "فايسبوك" لمن يرغب بتحمّل المسؤولية نيابة عن ابنها بعدما ألقت الشرطة القبض عليه بتهمة القيادة تحت تأثير المخدّرات.

وفي التفاصيل التي أوردها موقع "مترو" البريطاني، قاد شي سيراك (24 عاماً) سيّارة والدته بسرعة 130 كلم بالساعة متعدّياً السرعة المحّددة لـ50 كلم.

وبعدما أوقفته الشرطة إلى جانب طريق بمدينة رومني، وجدت أن سيراك كان يقود تحت تأثير المخدّرات، فألقت القبض عليه. وفي المحكمة، رفض سيراك تحمّل مسؤولية عمله، فألقى اللوم على حبيبته (الوهميّة) التي كانت تقود السيارة، والتي تعدّت السرعة المحدودة نتيجة شجار وقع بينهما. وعليه، طلبت المحكمة تقديم المزيد من التفاصيل عن السائق.

لذلك، لجأت تريسي لاثام (56 عاماً) إلى موقع "فيسبوك" بحثاً عن شخص مستعدّ لإدلاء شهادته في المحكمة مقابل مبلغ مالي، كاتبة: "هل من أحد يرغب بإدلاء شهادته نيابة عن سيراك والاعتراف أنّه مَن كان يقود السيّارة في ذلك الوقت؟".

إلاّ أن المدعي العام ديفيد بينيل عثر على المنشور، ما دفع لاثام إلى الاعتراف بمحاولتها خرق القانون بينما اعترف ابنها أيضاً بانتهاكه، لكن القاضي جيريمي جينكينز أصدر الحكم بعدم سجن أيّ منهما لأن القصة تبدو وكأنها مشهد من فيلم، معلّقاً: "أنتما تمضيان الكثير من وقتكما في مشاهدة التلفاز".

تريسي لاثام (56 عاماً).
شي سيراك (24 عاماً)، سائق السيّارة.


والدا الكسندرا يكشفان تفاصيل اللحظات الأخيرة: الحساب آتٍ!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard