أحتاج ألف قدم وألف رئة لأسبق عجلات هذه الدنيا

30 تموز 2020 | 11:57

المصدر: "النهار"

زحمة الحياة (تعبيرية- للراحل التشكيلي السوري فاتح المدرّس).

محاولات

حاولت مراراً

أن أنجو من غربال الموت.

حاولت مراراً

أن أصير قصاصة ملوّنة.

لكنني حتى الآن

لم أجد باب عرسٍ يتّسع لعزاء...

جربتُ أن أحيا مراراً

وعرفت أنّ الموت ليس واحداً

بل عدّة مطبات في شارع الحياة الطويل...

ركضت كثيراً علّني أصل

لرصيف

أو برٍّ

أو قبرٍ

أجد فيه زاوية للخلاص...

وها أنا ذا

كأنّني أحاول العبور

من خرم إبرة.

غد ما

خلفي ألف غدٍ

وهذي الطرقات أطول من نفَسي...

إن وقفت

أفقد احتمالاً ما،

وإن تهوّرت

يقتلني التسليف.

أحتاج ألف قدم

وألف رئة

لأسبق عجلات هذه الدنيا

التي تلحقني كمخبرٍ محترف...

تردُّد واحد كان يكفي

لأنظر خلفي

وأموت في غدٍ ما.

والدا الكسندرا يكشفان تفاصيل اللحظات الأخيرة: الحساب آتٍ!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard