#أنا_أعلن... صور سوداء صامتة تتحوّل فرحاً وإبداعاً

27 تموز 2020 | 21:47

المصدر: "النهار"

تصوير نبيل اسماعيل

سواد في كل مكان. على الطرقات لوحات صامتة، في وسائل الاعلام صور بشعة مليئة بالأحزان. أمام كل هذه الوقائع القاتمة، خياران أمام هذا اللبناني، إما الاستسلام وإما النضال كلّ على طريقته. من هنا أتت فكرة حملة #أنا_أعلن التي أطلقتها نقابة أصحاب وكالات الدعاية والإعلان، لإعادة إحياء قطاع الإعلانات. هي "ثورة اعلانية"، "عرض ابداعي" كما "أعلنها" مصممها الابداعي سامي صعب في حفل إطلاق نظم في مجمع "آفا" في الأشرفية. بحسب صعب، انطلقت هذه الفكرة لتجمع كل المؤسسات الاعلامية والاعلانية اللبنانية وكل الناس ليملأوا كل هذه الفراغات بـ"إعلاناتهم".

"أنا أعلن" حملة بدأت لتجتاح كل لبنان، ويستبدل السواد بالإبداع. لن تقتصر الحملة فقط على الإعلانات على الطرقات، حتى وسائل الاعلام هي شريك أساسي فيها، اذ ان كل وسيلة اعلامية اختارت رسالة مليئة بالأمل والفرح ستنشرها بعيداً من الصور القاتمة التي سجن اللبنانيون فيها. أما "النهار" فاختار شعارها ضمن الحملة "#أنا_أعلن النهار بوجّ العتمة"، فتكون بذلك شريكاً أساسياً فيها.


أمام عشرات الموجودين الذين التزموا بوضع الكمامات و"المتباعدين" حرصاً على السلامة العامة بسبب وباء كورونا، شرح رئيس نقابة أصحاب وكالات الدعاية والإعلان جورج جبور أنه في هذه الحملة نلعب على المعنى المزدوج لتعبير #أنا_أعلن "j’ANNOCE ET JE DECLARE"، داعياً الجميع الى المشاركة في هذا "المهرجان الاعلاني" الذي سيمتد لمدة شهرين "لإعادة الثقة واستعادة الحركة في القطاعين الإعلامي والإعلاني".

يقول جبورلـ"النهار" إنه "من خلال هذه الحملة نطلق صرخة من مؤسسات إعلامية وإعلانية"، مشدداً على "أننا في هذا البلد لا يمكن محاربة اليأس إلا بالأمل. وهذا هو هدف حملتنا، أما الشعارات التي نطلقها فهي شعارات إيمان".

أما صعب فشرح لـ"النهار" عن صعوبة التحضير لهذه الحملة الضخمة التي تطال كل الأراضي اللبنانية، والتي كان من المفترض اطلاقها في الأشهر الماضية، إلا أن عقبات عدة أجبرتهم على تأجيل إطلاقها لا سيما بسبب وباء كورونا، لافتاً إلى أن الحملة اليوم " أتت في الوقت المناسب في ظل هذه الأجواء المليئة باليأس والحزن والسواد".

صور فارغة سوداء صامتة ستتحول في الأيام المقبلة الى فرح وإبداع وفن وألوان. وشدد صعب على أن "كل شخص يجب أن يعلن مواقفه بحرية لنكسر هذا الصمت القاتل". وأكد "أننا كشركات إعلان ونقابة أصحاب وكالات الدعاية والإعلان لا نريد اليأس ولدينا مسؤولية تجاه تغيير هذه الصورة". لينهي صعب كلامه: "#أنا_أعلنت وأنتم ماذا ستعلنون؟".




تصوير نبيل اسماعيل

تصوير نبيل اسماعيل

تصوير نبيل اسماعيل

تصوير نبيل اسماعيل





والدا الكسندرا يكشفان تفاصيل اللحظات الأخيرة: الحساب آتٍ!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard