اضراب في مخيم عين الحلوة

10 نيسان 2014 | 14:25

المصدر: "الوكالة الوطنية للاعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للاعلام"

نفذ اهالي مخيم عين الحلوة اضرابا، استنكارا لجريمة محاولة اغتيال مسؤول جميعة "المشاريع" الخيرية في المخيم الشيخ عرسان سليمان، وتضامنا مع الجمعية وعائلة عرسان، فاقفلت المدارس في المخيم وكذلك المحال التجارية.

وتزامن الاضراب مع صدور بيان عن لجنة المتابعة الفلسطينية في صيدا بعد الاجتماع الطارىء الذي عقد امس في منزل امين سر حركة "فتح" في منطقة صيدا العميد ماهر شبايطة، جاء فيه: "على اثر محاولة اغتيال مسؤول جمعية المشاريع الخيرية في مخيم عين الحلوة الشيخ عرسان سليمان، عقدت لجنة المتابعة للقوى والفصائل الوطنية والاسلامية في منطقة صيدا اجتماعا طارئا لها في حضور ممثلين عن جمعية المشاريع الخيرية في منزل امين سر حركة فتح في منطقة صيدا العميد ماهر شبايطة. واصدرت بيانا استنكر "الجريمة الذكراء التي استهدفت رمزا دينيا امتاز بخلق كريم ونهج وسطي جعله يحتل مكانة مرموقة في النسيج الاجتماعي والسياسي في مخيم عين الحلوة ومخيمات الجنوب، معتبرا ان هذه الجريمة "استهداف لامن المخيم واستقراره خدمة للعدو الصهيوني وعملائه من خلال استهداف رمز ديني بهذا المستوى الرفيع".

ودعا المجتمعون "اهالي المخيم وجميع القوى السياسية والوطنية والاسلامية الى اعلى درجات الحذر والوعي لخطورة ما تواجهه المخيمات والقضية الفلسطينية والتمسك بعرى الوحدة والتآخي ونبذ كل اشكال الفرقة والفتن".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard