القدس تناديكم يا عرب!

24 تموز 2020 | 10:27

المصدر: النهار

يموت يومياً آلآف الشهداء، من أطفال وكبار أبرياء! ما هو ذنب هؤلاء الناس حتى يعذبون ويذبحون؟

يموت يومياً آلآف الشهداء، من أطفال وكبار أبرياء! ما هو ذنب هؤلاء الناس حتى يعذبون ويذبحون؟

تباً للعدّو الصهيوني الذي يحاربهم بالأسلحة الفتاكة والقذائف، وهدفه الوحيد أن يبقى جزّاراً، ناسياً أنه يقاتل شعباً جبّاراً!

إنه شعب فلسطين لا يخاف الموت ويدافع دائماً عن كرامته بكل إصرار وصمت.

لَنْ ينتصر هذا العدو الغاشم طالما هناك أبطال رافضون الطغيان المطلق على بلادهم، وعلى حقوقهم وكرامتهم!

أتساءل دائماً عن الإنسان المناضل لماذا لا تنصان قيمه؟

هل سقط ضمير الحكّام العرب الى هذا الدَّرَك من غياب وفقدان الرحمة!

أين هي المشاعر الإنسانية؟ ألا يشاهدون الجرائم والدمار التي يتعرض لها الفلسطينيون الأبطال كل يوم على يد الطغاة الصهاينة؟

ألا تكفي إثنتان وسبعون سنة من التشّرد وحياة البؤس؟

القدس جريحة ونازفة يا عرَب!

إتحدوا يا عرب من أجل استرجاع مدينة الصلاة والسلام، مدينة مولد السيد المسيح إلهنا، عليه السلام!


والدا الكسندرا يكشفان تفاصيل اللحظات الأخيرة: الحساب آتٍ!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard