بجانب الدببة والنمور... حديقة حيوان تقدّم أجنحة فريدة تحت الماء تطل على حيوان الفظّ البحري (فيديو وصور)

21 تموز 2020 | 16:18

المصدر: "ديلي ميل"

حديقة حيوان تقدّم أجنحة فريدة تحت الماء.

فجّرت حديقة حيوانات ''بايري دايزا'' في بلجيكا مفاجأة سارة في خططها لجذب السائحين وزيادة عدد الزائرين، من خلال توفير أماكن للإقامة في أجنحة وغرف فاخرة مع إطلالة تتيح مشاهدة عن قرب لحيوان الفظ البحري.

ووفقاً لموقع جريدة "ديلي ميل" البريطانية فإنها تُعدّ واحدة من أكثر غرف الفنادق الفريدة حول العالم، والجناح الفندقي الوحيد في العالم الذي يعرض الإقامة مع إطلالة على حيوان بحري.

يمكن العثور على الجناح المسمى Walrus House في منتجع باري دايزا، كما يوجد داخل الفندق أجنحة أخرى وغرف تطل على أراضٍ بها دببة وذئاب وأسود البحر وبطاريق ونمور سيبيرية والغزلان.

الأغرب في الفندق كان الأجنحة تحت الماء وهي إلى حد بعيد أكثر الأماكن غير المعتادة للبقاء، حيث ينظر أحدها إلى خزان الفظ والآخر ينظر إلى حاوية الدب القطبي، وهو ما يسمح للضيوف بالانغماس في عالم من الحياة البرية.


يتم تنظيف الزجاج المهم للغاية الذي يفصل الضيوف عن الحيوانات بشكل صارم كل أسبوع لضمان رؤية واضحة للغاية.

وأكد ماتيو غوديفروي، المتحدث باسم حديقة الحيوانات، أن الأمر لا يتعلق بخدمات ترفيهية للضيوف، بل بتجربة فريدة من نوعها للإقامة في حياة برية وبحرية.

وأضاف: "إذا كان هناك شيء واحد ليس لدى ضيوف منتجعنا فهو الخصوصية، لكن هذا شيء تمتلكه حيواناتنا لأنهم جميعاً لديهم إمكانية الوصول إلى مناطق هائلة، حيث يمكنهم الاختباء بسهولة إذا لم يرغبوا في أن يراهم أحد" .

وقال المتحدث باسم حديقة الحيوانات إن الحيوانات تستخدم الأجنحة تحت الماء "كشاشة تلفزيون"، مشيراً إلى أنه من المهم أن تعرف أن هذه الغرف تحت الماء هي تخصيب جيد لحياة هذه الحيوانات التي تستخدمها كشاشة تلفزيون بالتأكيد تبدو الدببة والفظ مهتمة للغاية ومثيرة للفضول لرؤية ما يحدث خلف النوافذ".

تتمتع الدببة في الحديقة بمياه البحر الحقيقية والمملحة والمبردة في حوض ضخم وعميق وكهف جليدي حقيقي، حيث يتم الاحتفاظ بدرجة الحرارة بشكل دائم تحت الصفر، كما أن هناك أيضاً عديداً من أنهار المياه العذبة والشلالات التي تمر عبر أراضيها إلى جانب أسطح مختلفة مثل الرمال والصخور والحصى والعشب وكذلك الأشجار.

وأضاف ماتيو: "من خلال تقديم هذا النوع من الأراضي" الفاخرة"، نأمل في الحفاظ على التنوع الجيني للدببة القطبية من خلال إعادة إنتاج أشبال صحية وقوية، من أجل إنقاذ هذا النوع، في حين أن الدببة القطبية في البرية تموت بسبب الصيد".

والدا الكسندرا يكشفان تفاصيل اللحظات الأخيرة: الحساب آتٍ!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard