حرب جديدة في سوريا.. الجفاف

8 نيسان 2014 | 19:36

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

عن الانترنت

حذر برنامج الاغذية العالمي التابع للامم المتحدة من "شبح الجفاف" في سوريا حيث من المتوقع ان يبلغ انتاج القمح ادنى مستوياته التاريخية و"يعرض حياة الملايين للخطر".

وقالت الناطقة باسم برنامج الاغذية العالمي في جنيف اليزابيث بيرز "نرى اليوم انه مع شبح الجفاف هذا، يمكن ان تعرض ازمة الجفاف التي تصل خصوصا الى محافظات الشمال الغربي للبلاد - حلب وادلب وحماه- حياة الملايين للخطر اذا ما استمر هذا الجفاف".
واضافت "نشعر بقلق شديد من تأثير الجفاف على الزراعة. نرى ان شبكات الري والقنوات والجرارات والمعدات الزراعية قد تضررت من جراء هذا النزاع. كل ذلك يتراكم لاعطاء فكرة عن الوضع الذي لن يتحسن".
واوضحت ان برنامج الاغذية العالمي يساعد في الوقت الراهن نحو اربعة ملايين شخص في سوريا من اجمالي 6،5 ملايين يحتاجون الى مساعدة غذائية. وقالت ان برنامج الاغذية العالمي لا يستطيع ان يعرف عدد الاشخاص بالاضافة الى ال 6,5 ملايين الذين تأثروا بالجفاف.
ويقول خبراء برنامج الاغذية العالمي ان كميات الامطار المتساقطة في سوريا منذ ايلول/سبتمبر هي دون المعدلات الطبيعية وتشكل اقل من نصف المتوسط السنوي على المدى البعيد.
وكشفت اليزابيث بيرز ان "ندرة الامطار تزداد... يسود الاعتقاد ان الموسم المقبل سيكون اقل مما تحتاج اليه سوريا"، مضيفة انه "لم يعد هناك سوى شهر من الامطار حتى منتصف ايار، وسيواجه الموسم الزراعي مشكلة".
وتعرب الامم المتحدة عن قلقها لان "المحافظات الاكثر تأثرا بالجفاف تضم اكثر من نصف انتاج القمح السوري".
ويتوقع خبراء الامم المتحدة ان يبلغ انتاج القمح 1،7 الى 2 مليون طن هذه السنة، اي ادنى مستوياته التاريخية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard