اجتماع في بلدية صيدا... بحثٌ في تداعيات استثناء بعض أصحاب الملاحم من قرار الدعم بالدولار

16 تموز 2020 | 16:25

المصدر: صيدا- "النهار"

  • المصدر: صيدا- "النهار"

خلال اللقاء.

تلبية لدعوة رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي، عقد في بلدية صيدا لقاء مع وفد من أصحاب الملاحم والقصابين وتجار المواشي في صيدا بحضور علي الشريف ممثلاً النائبة بهية الحريري، وطلال أرقه دان ممثلاً النائب أسامة سعد، وخصص لبحث تداعيات استثناء القصابين من قرار الدعم بالدولار المخفض.

استهل اللقاء بترحيب من السعودي وتأكيد سعي البلدية وفاعليات المدينة لإيجاد حال منصف لهذه القضية. وبعد التداول في المساعي المبذولة، وعرض للشروط والتراخيص القانونية المعتمدة للملاحم، ومداخلات لأصحاب الملاحم، تم التوافق على جملة نقاط أعلنها علي الشريف في تصريح وقال:

"اللقاء اليوم مع قصابي المدينة وتجار المواشي هو من أجل إيجاد الحل المنصف الذي يشمل الجميع، وأيضاً توفير اللحوم للمواطنين وبالسعر المدعوم الذي يمكّنهم من شراء اللحمة وبشكل خاص من أصحاب ذوي الدخل المحدود".

وتابع: "أجرينا اتصالات مع شركة القطب لنحدد الحاجة اليومية بالحد الأدنى في ظل هذه الظروف المعيشية الضاغطة والفقر المدقع، والناس لم تعد تستطع شراء اللحمة.

من هنا كان هذا الاجتماع الصباحي ببلدية صيدا واتفقنا تقريباً على آلية مع التجار بأن يكون الدعم بأسماء تجار الجملة وعددهم تسعة أشخاص، ونحن سنتصل بالسيد عمر القطب لنعرف السقف الممكن أن تعطينا إياه شركته لشراء كمية اللحم بسعر مخفض ومدعوم، وعلى ضوئها سيتم توزيع وتحديد عدد الذبائح والآلية والحصص المعتمدة لهم.

كما تم التوافق على تحديد ساعات العمل في مسلخ صيدا لأعمال الذبائح من الساعة 12 ليلاً وحتى 5 فجراً".

من جهته، قال ممثل أصحاب الملاحم والقصابين عزالدين بركات: "لقد وافقت البلدية على دراسة الجداول والذبائح اليومية، ووعدتنا بأن تأتينا بالدعم من شركة القطب من أجل تلبية حاجة صيدا من اللحوم المدعومة. ونحن بانتظار تحديد سقف المبلغ المدعوم المحدد لنا من شركة الصيرفة". 

وختم شاكراً "البلدية ورئيسها، ولفاعليات المدينة الجهود المبذولة من أجل الحل المنصف لهذا القطاع، والحصول على الدعم، ونحن بدورنا سنظل نتابع باستمرار لتجاوز العقبات التي يمكن أن تواجهنا".

نكبة الجميزة كما يرويها أهلها: شهادات القهر والدم (فيديو)

نكبة الجميزة كما يرويها أهلها: شهادات القهر والدم


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard