مايا دياب أحيت حفلها الثالث في الطبيعة... مختارات فنيّة وحنين إلى الماضي (صور)

16 تموز 2020 | 16:04

مايا دياب.

أطلّت الفنانة مايا دياب، مساء أمس، بحفلها الثالث على "يوتيوب"، واختارت هذه المرة الطبيعة لتكون المحور الأساسي له من حيث الديكور والأجواء.

وردّدت دياب عبارة "هالمرة اخترت الطبيعة"، لتؤكد من خلالها تمسّكها بالطبيعة التي استعادت جزءاً من نَفَسها خلال الحجر المنزلي، بسبب التأثيرات السلبية للنشاط البشري عليها. والتزاماً بالإجراءات الوقائية، وحرصاً على تقديم تقنيات صوت عالية الجودة، قرّرت دياب أن تُحضِر الطبيعة التي ترغب أن تراها في صورة ترجمها المخرج جو بو عيد في الاستوديو، بإشراف موسيقي للموزّع هادي شرارة.

بدأ الحفل بكلمة خاصة من دياب تتحدث فيها عن سبب اختيار الطبيعة لتكون عنوان هذا الحفل بعدما كانت أوّل من قدّم هذا النوع من الحفلات.

وبدأت بأغنيتها "حبيت نمشي سوا"، ثم انتقلت لأجواء مختلفة بأغنية "آه يا إم حمادة" على طريقتها الخاصة الجديدة، وللفنانة الراحلة داليدا "l’amour comme une cigarette". وقدّمت بعدها أغنية للبنان وقالت إنّها "انكتبت من العبقري زياد الرحباني الذي تحدث فيها عن 40 عاماً عشناها، واليوم نثور من أجلها وهي أغنية "شو هالإيام"، وقدّمت بعدها أغنيتها الخاصة من ألبوم "My Maya": "هما كتير أوي" "فينا نغير ماضينا"، ثم أغنية "نهارنا وردي" التي أصدرتها منذ أسابيع، وانتقلت لأجواء أخرى مع أغنية "شيك شك شوك"، وللمرة الأولى قدمت ميدلي للفنانة الكبيرة سميرة توفيق، وختمت بها في أجواء راقصة.

.

نكبة الجميزة كما يرويها أهلها: شهادات القهر والدم (فيديو)

نكبة الجميزة كما يرويها أهلها: شهادات القهر والدم


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard