ما علاقة عمالقة التكنولوجيا بتراجع إدارة ترامب عن قرار مغادرة الطلاب الدوليين؟

15 تموز 2020 | 16:50

المصدر: "وكالات"

  • المصدر: "وكالات"

تعبيرية (أ.ف.ب)

تراجعت إدارة الرئيس الأميركي #دونالد_ترامب عن سياسة كانت ستجبر طلاب الجامعات الدولية على مغادرة #الولايات_المتحدة إذا كان منهجهم الدراسي في الخريف على الإنترنت بالكامل بسبب وباء #كورونا.

ويأتي هذا التراجع بعدما هددت أكثر من اثنتي عشرة جامعة وكلية بإجراء قانوني ضد أمر الإدارة. كما قاد الجهود المتعددة الأوجه أيضاً المدّعون العامون في 17 ولاية، بما في ذلك العاصمة الأميركية #واشنطن، بقيادة المدعي العام في "ماساتشوستس" ماورا هيلي.

ورفعت جامعة هارفارد و MIT دعوى قضائية ضد وزارة الأمن الداخلي بعد أيام فقط من الإعلان، بحسب ما أورده موقع "تك كرانش".

كما انضم العديد من عمالقة التكنولوجيا، بما في ذلك #فايسبوك و#غوغل و#مايكروسوفت و PayPal و #سبوتيفاي إلى دعوى قضائية منفصلة ضد إدارة ترامب، اذ تعتمد هذه الشركات على المواهب الدولية لبناء والحفاظ على مجموعات المواهب الخاصة بحسب "بيزنيس إنسايدر".

وأعلن قاضي فيدرالي في بوسطن عن أن وزارة الأمن الداخلي وافقت على إلغاء أمر 6 تموز، وقال لو كانت الحكومة الفيدرالية قد بدأت في فرض السياسة، لكان على الطلاب الدوليين أن يأخذوا صفاً شخصياً واحداً على الأقل للبقاء في البلاد، واستنادًا إلى مسح عام 2019، كان من الممكن أن يؤثر التوجيه على أكثر من مليون شخص.

خط أحمر كارثي وحذارِ ما ينتظرنا في الخريف!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard